ما معنى جذب في اللهجة البحرينية

جذب، وهي باللهجة البحرينية وتلفظ جاذب، أي كذب فيقال فلان جذاب أي كذاب

1 إجابة واحدة
مهندسة
هندسة الحاسبات, جامعة تشرين

كانت اللغات وما لا تزال من أهم العناصر الثقافية في كل حضارة من الحضارات، وإحدى المميزات الرئيسية لها، فتنوعت اللغات بتنوع البلدان، ليفيض هذا النبع لهجات تتسرب من كل منطقة من مناطق العالم على اتساعه واختلاف طراز ساكنيه، ومن هذه اللغات اللغة العربية التي أثبت مرونتها جيلًا بعد الجيل، من خلال تأقلمها مع الثقافات التي تداخلت معها، فتفجرت لهجات لا حصر لعددها على اتساع اراضي الوطن العري الممتد من المحيط إلى الخليج.

ومن اللهجات العربية اللهجة الخليجية التي أخذت حيزًا لا يستهان به ضمن مجموعة اللهجات العربية، إذ يتحدث بها سكان إقليم الخليج العربي، بكل ما فيه من دول على اختلاف سمات اللهجات من دولة لأخرى، حيث يتحدث بها 7 مليون نسمة من بينهم مليون نسمة يتحدثون اللهجة البحرينية.

وعلى الرغم من المساحة الصغيرة لدولة البحرين، إلا أنها تحتوي على أنواع مختلفة من اللهجات، ساعدت على خلقها عوامل عديدة، لتتوزع اللغة العربية فيها بشكل عام على ثلاث مجموعات رئيسية هي اللهجة البحرينية الأصلية، واللهجة المحرقية، واللهجة الخليجية العامة، حيث حوت كل لهجة من هذه اللهجات على قواعدها اللغوية الخاصة من ظواهر لفظية، وتعابير، وألفاظ، وتراكيب ومصطلحات، وصل عددها إلى ما يقارب 361 مصطلحًا.

ومن الكلمات البحرية التي تنتشر في الشارع البحريني سأخص بالذكر كلمة “جذب” التي تعني “كذب“، حيث أبدلت الكاف جيمًا في هذه اللهجة، كما يوجد كلمة “جذاب” أي الشخص الكاذب الذي يقول أحداث مخالفة لواقع الحقيقية. وهناك أيضًا مصطلح أخر يصب في نفس المعنى وهو “شلاخ” الذي يعني أيضًا “الكذاب“.

أكمل القراءة

0

هل لديك إجابة على "ما معنى جذب في اللهجة البحرينية"؟