ما معنى حنين في اللهجة المغاربية

يُطلق على الشخص اللطيف الحنون العديد من التعابير، منها كلمة “حنين” في اللهجة المغاربية فما معنى هذه الكلمة؟

1 إجابة واحدة
كاتب
هنسة الحاسبات والتحكم الآلي, جامعة تشرين

كلمة ” حنين ” في اللهجة المغربية هي من الكلمات الواضحة نوعًا ما، والمشتقة من صفة الحنية أو الحنان في اللغة العربية الفصحى، الاسم منها حنين والفعل منها حَنَّنَ، ويقال حنن عليه أي قام بالعطف عليه، والميزان الصرفي لكلمة ” حنين ” هو “فعيل”، وهي تشير إلى الحنية والعطف والرحمة، كما تشير إلى اللين والنعومة والرقة، وهي صفة مُستخدمة ومتداولة بكثرة في المغرب، وتطلق على الإنسان الحنون، فمثلًا يقال على فتاة ” قلبها حنين ” أي أنها تمتلك قلب عطوف وحنون، أو يُطلق على الولد البار والرحيم والذي يرأف على والده ” حنين على أبوه “، والجدير بالذكر أن كلمة حنين من الكلمات المُستخدمة والمعروفة في العديد من اللهجات العربية الأخرى مثل التونسية والجزائرية والسورية.

تتميز اللهجة المغربيّة برنة موسيقيّة وبنغم مُميز، ومن المُمكن عند سماع أي شخص لهذه اللهجة أن يعرف بأنها مغربية، ولكن قد يصعب في بعض الأحيان فهم بعض الجمل والكلمات نظرًا لاختلافها عن بقية الدول العربية،  ويوجد في المغرب الكثير من اللهجات العامية المُختلفة ولكل منطقة أو مدينة وقرية لهجة تختلف عن الأخرى، ولكن يبقى الاختلاف بسيط في بعض الكلمات أو بطريقة النطق واللكنة، أي أن أغلب سكان المغرب قادرة على الفهم والتواصل فيما بينها،  ونظرًا للتمازج والتناغم اللغوي والتاريخي والثقافي الذي حدث عبر وقت طويل ضمن المغرب، غلبت اللهجة المغربيّة العامية على معظم المدن المغربية وأصبحت اللهجة السائدة والمُنتشرة.

أكمل القراءة

0

هل لديك إجابة على "ما معنى حنين في اللهجة المغاربية"؟