ما معنى حية مكربعة في اللهجة الجزائرية

اعطيني حية مكربعة، أي أعطتني شمة تبغ، وهي باللهجة الجزائرية

1 إجابة واحدة
صيدلانية
الصيدلة, جامعة تشرين

إن اللهجة الجزائرية أو ما تُسمى بالدارجة الجزائرية هي طريقة اللفظ والكلام المنتشرة على ألسنة أغلب السكان في الجمهورية الجزائرية الديموقراطية الشعبية، وتُصنَّف كواحدةٍ من اللهجات العربية بالرغم من تعدد مصطلحاتها الغريبة وبُعد طريقة نطق بعض أحرفها عن اللغة العربية الفصحى؛ فهي تُعتبرُ لغةً عربيةً متأثرةً بشدّةٍ باللغات الأمازيغية والبونيقية واللاتينية والتركية العثمانية والإسبانية والفرنسية تبعًا للقوى التي حكمت الجزائر خلال فتراتٍ مُعيَّنةٍ من تاريخها، ومن المصطلحات الجزائرية التي ستراها غريبةً جدا عند السماع بها هو عبارة “حية مكربعة”، وستحمل السطور التالية معنى هذا المصطلح ومواضع استخدامه.

يكثر انتشار مصطلح “حيّة مكَرِبعة” بين الشباب والمراهقين الذين يميلون إلى تجربة الأشياء الشائعة في فئة البالغين كتدخين التبغ مثلًا لأنهم يتوهمون أن هذه التصرفات يمكن أن تجعلهم يبدون كالبالغين أو يظهرون بشكلٍ أقوى وأكثر جاذبيةً أو حتى للهروب من الضغوط النفسية والمشاكل الأسرية أو الدراسية أو لشعورهم بنقصٍ ما ومُعتقدين بأن التدخين يمكن أن يسدَّ هذا النقص؛ وغالبًا ما يعمدون إلى تجربة هذه الأشياء خفيةً عن أهلهم للعديد من الأسباب ومنهم من يطلبون بخجلٍ أو بجرأةٍ تدخين سيجارة أو شمَّ التبغ من أهلهم أو من قريبٍ منهم وبوجود أهلهم فيُعبرون عن هذا الطلب بعبارة “اعطيلي حية مكربعة” أي “دعني أُدخِّن التبغ”، وهذا المُصطلح لا يملكُ أصلًا مُطابقًا في اللفظ والمعنى في معاجم اللغة العربية الفصحى، حيثُ تُطلق كلمة “حية” على عدّة أنواعٍ من الزواحف كالثعبان والأفعى والصلّ بالإضافة إلى أنها تحمل العديد من المعاني حسب سياق الكلام؛ فعندما يُقالُ: “أرضٌ حيَّةٌ” يُقصد بها أن هذه الأرض خصبةٌ، وعندما يوصفُ شخصٌ بأنَّه “حيّة الوادي” أو “حيَّة الأرضِ” فهذه إشارةٌ إلى دهائه وخُبثه ومَكره، أمّا “مكربعة” فهي كلمةٌ شائعةٌ وليدةٌ لتمازج الثقافات واللغات المختلفة والدخيلة على اللغة العربية.

أكمل القراءة

0

هل لديك إجابة على "ما معنى حية مكربعة في اللهجة الجزائرية"؟