ما معنى خشم في اللهجة السودانية

يُقصد بكلمة خشم في اللهجة السودانية الفم، ولكن ما هي مدلولات هذه الكلمة بالضبط؟

1 إجابة واحدة
طبيبة

اللهجة السودانية من أكثر اللهجات العربية انتشارًا مقارنة بجميع لهجات الدول العربية الأخرى، حيث يبلغ عدد ناطقيها سبعة عشر مليون ناطقًا، وتتجاوز حدود انتشارها السودان، حيث أنها تصل لدول الجوار كغرب إرتيريا وشرق تشاد وأواسط أفريقيا، ولكن انتشارها متباين ضمن السودان ذاتها، حيث إن أغلب الناطقين بها هم من أواسط السودان، ويكثر العدد كلما اتجهنا إلى الجنوب بينما يقل كلما اتجهنا إلى الشمال.

من حيث التصنيف فإن اللهجة السودانية قريبة من اللهجة الحجازية، بينما يعود جزء من مفرداتها للغة النوبية القديمة. عند البحث عن معنى كلمة ” خشم ” في اللهجة السودانية نجد تنوع في المعاني وذلك تبعاً للشيء المعني التحدث عنه، فعندما نقول ” خشم الطفل ” نقصد بذلك: اتسعت فتحتي أنفه، ويقصد بـ “خشِم الطعامُ” تغير رائحته وفساده، أما ” خشِم الإنسان” أي انسد منخريه وأصابه داء في أنفه، وفي أيام الجاهلية عندما كانوا يقولون “كُسِر خشمُ الرجلِ” أي حط من كبريائه ولحق به الذل، أما ” أخشمَ الشرابُ الطفل” أي سكرَ الطفل من رائحة الكحول.

أكمل القراءة

0

هل لديك إجابة على "ما معنى خشم في اللهجة السودانية"؟