ما معنى خويا في اللهجة المغربية

يُشار إلى الأخ باللهجة المغربية بكلمة “خويا” فما معنى هذه الكلمة بالضبط؟

1 إجابة واحدة
كاتبة
الهندسة الزراعية, جامعة البعث (سوريا)

 تعني كلمة ” خويا ” في اللهجة المغربية ” أخي ” وهي كلمة مألوفة لدى جميع العرب تقريبًا؛ فيقال مثلًا بالدارجة المغربية عند زيارة مريضٍ: على سلامتك خويا، ولاحصر لاستخدامات هذه الكلمة فيمكن أن يكون القصد منها هو الأخ الذي تربطك فيه رابطة دمٍ أي ابن أبوك وأمك، وربما تستخدم للإشارة إلى الأخ غير الشقيق، ويمكن أن تستخدم أيضًا عند التحدث مع صديقٍ مقربٍ، ولما كان العرب برمتهم تجمعهم المحبّة وطيبة القلب، يمكن للعربي المغربي أن يستخدم كلمة ” خويا ” مع أي شخصٍ مذكر من عمره تقريبًا؛ فيقول خويا للبقّال أو اللحام أو سائق التاكسي… إلخ.

إليك عزيزي القارئ بعضًا من أشهر الأمثال الشعبية الدارجة في المغرب؛ فهي تعتبر تراث الأجداد مأخوذة من أفواه الحكماء:

  • خوك خوك لايغرّك الطمع: ويُقصد بهذا المثل الإشارة إلى أهميّة التمسك بروابط الأخوة؛ فهذه الدنيا فانية ولن تجد في أوقات المحن والشدائد أفضل من أخوتك يقفون معك دونما مقابل؛ فلا تنقاد وراء المال أو تختلف وتتخاصم مع إخوتك من أجله.
  • إيدك منك وخا تكون مجدامة: والمقصد منه أن يدك ستبقى عضو من جسمك حتى لو كانت مصابة بالأقسام والعلل، وجدامة هنا أصلها كلمة “جذام” وهو أحد أنواع الأمراض الذي يُضفي على الشخص المصاب قباحة في المظهر، والغرض من كل هذا توضيح فكرة أنه إذا كان أخاك سيّئًا يجب أن تحتويه وتتعامل معه فالأخ يبقى أخ رغم كل شيء.
  • ناقصة ملحة: يُستعمل هذا المثل للإشارة إلى المرأة التي تتحدث بطريقةٍ غير لبقة.
  • قلبت جلايلها فوق راسها: يُقال للمرأة التي تتحدث فتنطق بكلماتٍ فاحشة مما يسبب نفور الآخرين منها.

أكمل القراءة

0

هل لديك إجابة على "ما معنى خويا في اللهجة المغربية"؟