ما معنى ركب العجل في اللهجة المصرية

يقال في اللهجة المصرية ركب العجل بمعنى غادر مسرعا

1 إجابة واحدة
مُدَرِّسة
دراسات اللغة الإنجليزية, جامعة دمشق (سوريا)

اللهجة المصرية واحدة من عائلة اللغات الأفرو آسيوية، تطورت عند نقل اللغة العربية الفصحى في القرن السابع الميلادي، وتأثرت بشدة باللغة القبطية التي كانت معتمدة كلغة أم قبل الفتوحات الإسلامية، كما يتحدث بها حوالي مائة ألف نسمة.

من مصطلحاتها “ركب العجل”، الذي يعني غادر باكراً، حيث كان يقال: أنا هاركب العجل عشان رايح مكان مهم، وكانت تعني حرفياً ذلك، أي سيستخدم العجل ليصل أسرع، وبعد مرور مئات السنين أصبح المصطلح كناية عن المغادرة باكراً أو الذهاب إلى وجهة ما بسرعة، فيقال: انت لحقت تيجي! هو انت كنت راكب العجل!

باللهجة النجدية يستخدم كلمة “قحص” وللمؤنث “قحصت”، أي قام أو قامت بسرعة، حيث يقال: يوم جيتو وهو يقحص، أو يقال: قحصت فلانة يوم سمعت صوتي. أيضاً باللهجة النجدية سنسمع كلمة مدرعم أي جاء مسرعاً لدرجة أنه لم ير أمامه، ويقال: جاك مدرعم، أي أتاك مسرعاً أو متهوراً. وباللهجة السورية ستجد كلمة درمل أي ذهب مسرعاً ويقال: شفتو مدرمل على شغلو، أي منطلق بسرعة إلى عمله.

أكمل القراءة

0

هل لديك إجابة على "ما معنى ركب العجل في اللهجة المصرية"؟