ما معنى زقف في اللهجة الكويتية

بأس او ياللهول وتستخدم عندما تنفذ كل المحاولات في تفيذ خطة ماا

1 إجابة واحدة
مهندسة
هندسة الحاسبات, جامعة تشرين

تعتبر اللهجة الكويتية إحدى اللهجات العربية التابعة لمجموعة اللهجات الخليجية السائدة ضمن إقليم الخليج العربي، حيث يتحدث بها ما يقارب 4 مليون نسمة، وتنقسم هذه اللهجة إلى 6 أقسام رئيسة هي: لهجة جبلة أو ما يعرف بلهجة قبلة، ولهجة الجهراء، ولهجة الدمنة، ولهجة الشرق، ولهجة الفنطاس. حيث أكد هذا التنوع الكبير في اللهجات على عدم وحدة اللهجة الكويتية، إذ أنه من الممكن أن يصل الاختلاف بين هذه اللهجات إلى مراحل كبيرة سواء في القواعد والمفردات أو طرائق اللفظ والنطق.

كما كان للتبادل الثقافي الذي خلق من انفتاح سكان الكويت على البلاد الأخرى من خلال السفر والتجارة، أثرًا كبيرًا في تنوع اللهجات الكويتية، واحتوائها على الكثير من الكلمات الغريبة ذات الأصول المختلفة، حيث بلغ عدد المصطلحات الخاصة بهذه اللهجة حوالي 481 مصطلحًا، ضمت كلمات، وعبارات، وكذلك بعض الأمثال الشعبية، ومن الكلمات الكويتية، سأخص بالذكر كلمة “زقف” التي تعني “يا للهول“، وتستخدم في حالات اليأس عندما تفشل كل المحاولات الممكنة لإنجاز أمر ما، حيث يُقال في اللهجة العامة: ” يا فلان زقت خلاص ماكو فايدة أي “يئست لا يوجد فائدة “،

في حين تعتبر هذه الكلمة في المعاجم العربية من الأفعال التي تختلف معناها باختلاف ضبط حروفها، حيث أن “زَقفَ” بفتح جميع الحروف يعني “اختطف بسرعة“، إذ يُقال: “زَقَفَ الكرة” أي “اختطفها بسرعة”، أما “زَقِفَ” بفتح حرفي الزاي والفاء وكسر حرف القاف، فتعني “بلع“، حي يُقال: “زَقِفَ الطعام” أي “بلعه”.

أكمل القراءة

0

هل لديك إجابة على "ما معنى زقف في اللهجة الكويتية"؟