ما معنى زقل في اللهجة اليمنية

اترك الكلام ولا بزقل بك من النافذة، أي أرميك من النافذة

1 إجابة واحدة
صيدلانية
الصيدلة, جامعة تشرين

تتعدُّد اللهجات التي تنطق بها ألسنة سكَّان اليمن؛ فتوجدُ اللهجة العدنية واليافعية والخبانية والضالعية والصنعانية والحضرمية والتعزية والإبية والمهرية والبدوية والسقطرية والتهامية والعدينية والحميرية وغيرها، وتتعدد المُفردات والمُصطلحات الغريبة عن اللغة العربية والتي دخلت بفعل العديد من العوامل كالهجرة من وإلى البلدان الأخرى العربية والأجنبية وتواجد الاحتلال البريطاني على الأراضي اليمنية بالإضافة إلى الكثير من التغيرات الاقتصادية والاجتماعية والسياسية، وسأُحدّثك في إجابتي هذه عن مصطلحٍ شائعٍ في إحدى هذه اللهجات ألا وهو “زقل”.

إن كلمة “زقل” هي إحدى الكلمات التي وُلدت في كنف اللهجة اليمنية الحضرمية، وهي تحملُ معنى الرمي أو القذف بشيءٍ ما كمُصطلحٍ للتعبير عن مشاعر الغضب من شخصٍ أو حدثٍ أو شيءٍ ما، وغالبًا ما تُستخدمُ هذه الكلمة كتهديدٍ أو للإشارة إلى أن الوضع أصبح لا يُطاق؛ وإليك مثالٌ عن قولٍ باللهجة الحضرمية اليمنية تُستخدمُ فيه هذه المُفردة: “اترك الكلام والا بزقل بك من النافذة” والتي تعني: كفَّ عن التحدُّث وإلا رميت بك من النافذة.

وبالحديث عن اللهجة الحضرمية فمن الجميل أن تعلم أيضًا أنها تُقسم إلى:

  • اللكنة المُستخدمة في ساحل حضرموت؛ والتي تأثَّرت بشكلٍ ملحوظٍ بالهجرة إلى الهند.
  • لهجة الوادي؛ التي تنطقُ بها ألسنة سكان المدن، وهي تتميزُ بخصائص صرفيةٍ ونحويةٍ وصوتيةٍ ومُفرداتٍ غريبةٍ نتجت من تأثير الهجرة إلى المناطق الجنوبية الشرقية لقارة آسيا والمناطق الشرقية لقارة إفريقيا.
  • اللهجات البدوية المختلفة.

أكمل القراءة

0

هل لديك إجابة على "ما معنى زقل في اللهجة اليمنية"؟