ما معنى زقه في اللهجة الجزائرية

باللهجة الجزائرية والزقل تعني الشخص المغفل

1 إجابة واحدة
صيدلانية
الصيدلة, جامعة تشرين

تعتبر اللهجة الجزائرية من أشدّ اللهجات العربية غرابةً وأكثرها بُعدًا عن اللغة العربية الفصحى بمُفرداتها ومُصطلحاتها المُميزة وبعض قواعدها النحوية واللفظية، ويُمكن أن يُعزى ذلك إلى الأحداث التاريخية التي ولَّدت تأثيراتٍ بين اللغة والعادات العربية ونظيرتها من اللغة الأمازيغية التي كانت تنطق بها ألسنة البربر القاطنين للجزائر قبل الفتح الإسلامي واللغة البونيقية التي حملها الفينيقيون معهم أثناء تجارتهم وتواجد حضارتهم لسنواتٍ عديدةٍ على الأراضي الجزائرية، بالإضافة إلى الاختلاط مع اللغات الفرنسية والتركية والإسبانية التي فرضتها الاحتلالات المتوالية على نواحي الحياة الاجتماعية والسياسية والاقتصادية، وستجد في السطور التالية بعض المعلومات عن إحدى المصطلحات الشائعة في اللهجة الجزائرية.

لا يخفى عن أحدٍ شهرة الأشخاص الذين يمتلكون مستوىً مُنخفضًا من الذكاء أو بكلماتٍ أخرى؛ الأشخاص الأغبياء أو المغفلين، وبسبب هذه الشهرة الواسعة والعدد الكبير منهم فلا يوجد لغةٌ ولا لهجةٌ إلا وتحتوي على الأقل ثلاث مفردات تصف هذا الشخص، فيُمكنك أن تسمع مُصطلح “زقه” في اللهجة الجزائرية؛ وهو مُصطلحٌ يصفُ الإنسان الجاهل أو المغفل أو قليل الخبرة وقليل الفطنة والذكاء، كما يُعبّر عن الشخص الذي يسمح لأشخاصٍ آخرين بأن يستغلُّوه بدون قصدٍ ولا معرفةٍ منه، ويصف أيضًا الإنسان الذي يَسهُلُ خداعه والتلاعب به من قبل الأشخاص الآخرين ويقع في شركهم بسهولةٍ، ولا يوجد لكلمة “زقه” أي أصلٍ يحمل نفس المعنى في معاجم اللغة العربية الفصحى؛ لذلك من المُرجَّح أنها مُفردةٌ دخيلةٌ من لغةٍ أخرى أو مُصطلحٌ وليدٌ من تمازج اللغات.

أكمل القراءة

0

هل لديك إجابة على "ما معنى زقه في اللهجة الجزائرية"؟