ما معنى زكن في اللهجة النجدية

ما معنى كلمة زكن، والمستخدمة كفعل مثل نبه او وصى؟

1 إجابة واحدة
مهندسة
هندسة الحاسبات, جامعة تشرين

تعتبر اللغات وسيلة التواصل الأساسية بين البشر المتواجدة ضمن نطاق جغرافي واحد، وإحدى عناصر الحياة الأساسية التي تطورت مع تطور الإنسان، وتنوعت بتنوع ثقافته وحضارته، لتخلُق عددًا لا يستهان به من اللغات التي انقسمت بدورها إلى عدد كبير من اللهجات التي كان إحدى العلامات المميزة للمنطقة التي تُخلق فيها، فهي تعبّر عن حضارتها، ومدى تأثرها بالحضارات الأخرى، عن طريق ما أخذته من كلمات أو مصطلحات وحتى من عادات وتقاليد.

فكانت اللغة العربية إحدى أكثر اللغات عظمةً ومرونة، فقد خالطت الكثير من الحضارات التي أثرت بها بطريقة أو بأخرى، نتيجة تتالي الثقافات على أرض الوطن العربي الممتد من المحيط إلى الخليج، ومن هذه اللهجات اللهجة السعودية، بما تحتويه من لهجات حملت بين ثناياها مفردات مستنبطة من قلب الأصالة العربية أو مستوردة من ثقافات غربية.

ولعل من أهم اللهجات السعودية هي اللهجة النجدية التي اشتهرت بتمسكها بالأصالة العربية، واحتوائها على الكثير من الكلمات ذات أصول عربية، ومن الكلمات النجدية سأذكر لك كلمة “زكن” وهي فعل بمعنى “أوصى”، وتستخدم للتنبيه والتأكيد على تذكر شيء ما، وعدم نسيانه، حيث يُقال في اللهجة العامية: “أزكن عليك لا تنسى تروح للدوام” أي “أوصيك بألا تنسى الذهاب إلى العمل”، بينما تعني كلمة “زَكِن” في اللغة العربية الفصحى “علم وفهم”، حيث يُقال: “زَكِن الشيء” أي “علمه وفهمه”، كما من الممكن أن تعني “الظن”، حيث يُقال: “زَكِن الأمر زكنًا” أي “ظنّه ظنًا”.

أكمل القراءة

0

هل لديك إجابة على "ما معنى زكن في اللهجة النجدية"؟