ما معنى زليف في اللهجة الجزائرية

زَلِّيفْ الكَبْشْ وتعني رأس الخروف وهي كلمة باللهجة الجزائرية

1 إجابة واحدة
موظفة دعم فني
هندسة زراعية

تعني كلمة ” زليف الكبش “، وتعني رأس الخروف باللهجة الجزائرية. دخلت اللغة العربية إلى الجزائر مع بدايات الفتح الإسلامي للمغرب العربي والشمال الإفريقي، وكان السكان قبل انتشار اللغة العربية يتكلمون الأمازيغية والبونيقية، واللغة البونيقية هي اللغة القرطاجية أو ما تعرف بالفينيقية البونيقية، وتعتبر إحدى اللغات الفينيقية، التي تحدث بها سكان الإمبراطورية القرطاجية  شمال إفريقية، وهي من اللغات السامية، انتشرت اللغة العربية فيما بعد عندما اعتنق السكان الأصليين البربر للإسلام، وتعلموا اللغة العربية كونها لغة دين ودولة.

بالرغم من ذلك، لم تنقرض اللغة الأمازيغية ولكن استمرت حتى وقتنا الحالي، وتلاقحت لغويًا مع اللغة العربية، لتنتج اللهجة الجزائرية والتي بدورها تأثرت فيما بعد بلغات أجنبية كثيرة كالفرنسية والإسبانية.

تنطوي اللهجة العربية الجزائرية على العديد من اللهجات الفرعية، ومنها اللهجات ما قبل الهلالية، واللهجات الحضرية المتأثرة باللهجات الأندلسية، ولهجة هلالية بدوية.

اللهجات ما قبل الهلالية: مقسومة إلى لهجتين حضرية وقروية، أما اللهجات الحضرية يتكلم بها معظم سكان المدن الكبرى، كسكان الجزائر العاصمة، ومستغانم وقسنطينة، وعنابة والبليدة وتلمسان،

واللهجة الحضرية المتأثرة بالأندلسية كانت موجودة في مدينة معسكر وبجاية.

أما اللهجة الريفية أو القروية، وهي نتيجة لمزيج من اللهجات المدن الكبرى وسكان المناطق البربرية، وتنتشر في منطقة المثلثية، وهي منطقة قبائل الحدرة، ومنطقة القل، وجيجل.

أكمل القراءة

224 مشاهدة

0

هل لديك إجابة على "ما معنى زليف في اللهجة الجزائرية"؟