ما معنى ستين داهية في اللهجة المصرية

عندما نريد التعبير على سوء خاتمة حدثٍ ما أو سوء مصيره في اللهجة المصرية نقول “ستين داهية”، ولكن ما معنى هذا التعبير بالضبط؟

1 إجابة واحدة
كاتبة
الهندسة الزراعية, جامعة البعث (سوريا)

معنى ستين داهية في اللهجة المصرية: يقصد بها ستين مصيبة، وهي عبارة يطلقها الشخص الغاضب عندما يسأله أحدهم إلى أين ذاهب!

 أبو فلان وين رايح؟

في ستين داهية..

ويعتبر هذا المصطلح من المصطلحات الكوميدية الطريفة شائعة الاستخدام في الأفلام والمسلسلات المصرية، ويعتبر مصطلحًا مضحكًا على الرغم من كونه يقال بطريقةٍ جديّةٍ في لحظات المشاجرة والغضب؛ فيقال: “غور في ستين داهية” وهي بمثابة نسخة مصرية عن “تبًّا لك” وتدل إلي الغضب الذي يجعل المرء غير مهتم بمصير الشخص الآخر الذي وجه هذه العبارة إليه.

اللهجة المصرية: وهي اللغة العامية التي يتحدث بها معظم أهالي مصر المعاصرين، وتعتبر هذه اللهجة فرعًا ساميًا من شجرة اللغات الأفروآسيوية، حيث نشأت في منطقة دلتا النيل حوالي العاصمة القاهرة في مصر الدنيا، انبثقت هذه اللهجة من اللغة العربية الأم، والتي انتقلت هذه الأخيرة إلى مصر بعد الفتح الإسلامي وذلك في القرن السابع للميلاد، حيث كان الغرض من ذلك نشر الدعوة الإسلامية في المنطقة، والجدير بالذكر أن اللغة القبطية هي التي كانت تسود مصر قبل اللغة العربية، وبالتالي فإن اللهجة المصرية قد تأثرت تأثّرًا كبيرًا بالقبطية، كما تأثرت في وقتٍ لاحقٍ ببعض اللغات الأخرى كاليونانية_يوجد إلى الآن جالية يونانية في مصر_وكذلك بالفرنسية والتركية والإنجليزية والإيطالية وغيرها.

 تأثير اللهجة المصرية على سكان الوطن العربي: يزيد عدد سكان مصر عن 100 مليون نسمة، ويتكلمون المصرية التي تعتبر لهجةً مفهومةً لدى جميع سكان الوطن العربي بخلاف اللهجة المغاربية مثلًا والتي لايفهمها الكثير من العرب، ولمّا كانت مصر سبّاقة في مجال السينما والموسيقى و الأدب وتأثيرها في المنصات الإعلامية؛ فإن ذلك ساعد في انتشار هذه اللهجة وعدم استهجانها حتى باتت لهجةً محببةً لدى سائر العرب حيث أنه إلى الآن ما تزال العديد من الأغاني العربية تُكتبُ باللهجة المصرية.

أكمل القراءة

0

هل لديك إجابة على "ما معنى ستين داهية في اللهجة المصرية"؟