ما معنى ستي و سيدي في اللهجة الحجازية

عند مناداة الجد والجدة يقال في اللهجة الحجازية ستي وسيدي، فهل تعلم معناهما؟

1 إجابة واحدة
صيدلانية
الصيدلة, جامعة تشرين

اُشتهر الحجاز بقيمه العربية الأصيلة منذ قديم الزمان، ثمَّ أطلَّ عليه دين الإسلام حاملًا المزيد من القيم الفاضلة ومُرسّخًا عادات وقيم الحجاز القديمة والرائعة ومُحفِّزًا على اتباعها والتُمسّك بها، ومن بين هذه القيم العديدة سأذكرُ قيمتين تربطهما صلةٌ وثيقةٌ بسؤالك وهما: الحفاظ على أصالة اللغة العربية واعتزاز ناطقيها بها، بالإضافة إلى احترام الكبار في السّن سواءً كانوا الوالدين أو الأجداد أو حتى الغرباء.

ففي اللغة العربية الفصحى تأتي كلمة “سَيِّد” من السيادة والمُلك؛ حيثُ تُستخدم كلمة “سيّد” لوصف المالك أو الملك أو المولى ذي العبيد والخدم أو كُلّ شخصٍ وجبت طاعته واحترامه ووجب رفعُ شأنِه، وكلمة “سيّدة” هي اللفظة المؤنثة من الكلمة السابق ذكرها، وإن اتصال ياء المُتكلم بإحداهما لتُصبح “سيّدتي وسيّدي” يدلّ على المكانة العظيمة التي يحملها المُتحدّث في قلبه وعقله للطرف المُنادى، وتُمثِّلُ كلا اللفظتين اسمي الفاعل من الفعل “ساد” الذي يعني: حكمَ قومَهُ وعَظُمَ شأنُه، أما في اللهجات الحجازية -وعلى الرغم من تعددها واختلافها- فإن كلمة “سيّدي” تُشيرُ إلى الجدّ والد الأب أو والد الأم بينما تُشير كلمة “سِتّي” إلى الجدّة من جهة الأب أو من جهة الأمّ وهي لفظةٌ مُحوَّرةٌ عن كلمة “سيّدتي” لتسهيل المُناداة، وإن استخدام هاتين اللفظتين -اللتين تُعبّران عن السيادة والرفعة وتحملان أصولًا عربيةً فصيحةً- في مُناداة الأجداد ما هو إلا شكلٌ رائعٌ من أشكال الاحترام والتقدير لسنّ وحكمة ومكانة الأجداد بالنسبة للحجازيين.

أكمل القراءة

0

هل لديك إجابة على "ما معنى ستي و سيدي في اللهجة الحجازية"؟