ما معنى سحنة في اللهجة الأردنية

كلمة سحنة تستخدم في عدة لهجات ومنها الأردنية، والتي تدل على ملامح الوجه، فما هو معناها؟

1 إجابة واحدة
مهندسة
هندسة الحاسبات, جامعة تشرين

تطورت الحضارات عبر الزمن، وأصبح الانفتاح على ثقافات الأمم الأخرى ضرورة بحتة، لما لها من أهمية كبيرة في إغناء الثقافة العامة، ولعل من أكثر عناصر الثقافة تأثرًا في اندماج الحضارات أو حتى بتشابكها هي اللغة، فلغة كل أمة هي رمز لهويتها وعنوان لثقافتها، لذلك تنوعت لغات العالم واختلفت من منطقة الأخرى، حاملةً في ثناياها لهجات عديدة تمتلك مصطلحات، وكلمات، وعبارات، وظواهر صوتية أضفت لمساتها المميزة على كل منطقة من المناطق، ومن هذه اللهجات اللهجة الأردنية.

حيث تعتبر هذه اللهجة إحدى اللهجات العربية العامية التابعة للهجات الشامية، التي يستخدمها الشعب الأردني، كلغة تداول في الشارع العام على اختلاف بعض التفاصيل اللغوية في اللهجة التابعة لكل منطقة ضمن الأراضي الأردنية، حيث وجدت عدة لهجات ضمنها كاللهجة الشمالية، واللهجة الجنوبية، بالإضافة إلى اللهجة البدوية، واللهجة الفلاحية، ولكن بشكل عام فإن اللهجة المنتشرة بين معظم الأردنيين ما هي إلا لهجة هجينة، تشكلت في بدايات القرن العشرين تحت تأثير لهجة الشمال، وبعض اللغات الأخرى كالإنكليزية والتركية والسريانية.

حيث كثيرًا ما نرى مصطلحات، وكلمات أجنبية غريبة عن اللغة العربية ضمن اللهجة الاردنية، ولكن هذا لم يغلي احتفاظ المدن الأردنية بمفرداتها العربية الخاصة، ومن هذه المفردات نجد كلمة “سحنة” التي تعني ملامح الوجه، حيث يُقال في اللهجة العامة: “ويا محلا هالسحنة” أي “ما أجمل هذه الملامح”، إذًا تُستخدم هذه الكلمة للدلالة على تفاصيل الوجه الخاصة بكل شخص من شكل العيون والأنف والفم، وكيفية توضعها مع بعضها ضمن مساحة الوجه.

أكمل القراءة

0

هل لديك إجابة على "ما معنى سحنة في اللهجة الأردنية"؟