ما معنى سخطة في اللهجة التونسية

تقال بقصد الاستهجان من شخص أفعاله لا تطاق و تسبب التعطيل لمن حوله

1 إجابة واحدة
كاتبة
IT تكنولوجيا المعلومات, الجامعة الافتراضية السورية

تمثل هذه الكلمة إحدى الدعوات الشريرة التي قد يدعي بها أحد ما على الآخر نتيجة فعلٍ سيءٍ أو ربما بقصد الحسد ويستخدمها التونسيون بكثرةٍ للدعاء على الآخرين، فيُقال: دعوة شر: “يعطيك سخطه” بمعنى “أعطاك الله بَلْوَة أو بلاء”. وهي من السخط الإلهي. كما يُقال: الآنسة (السخطة) أو السيد، (والجمع سْخَطْ) هو الكارثة (الآدمية) المتنقلة من مكانٍ لآخر وابتلاء تجسّد في الحياة الدنيا في صورة إنسان.

كما أنه تُقال هذه الكلمة بقصد الاستهجان والتعبير عن الغضب وعدم التقبل لتصرفات شخصٍ أفعاله لا تطاق وتَسبّب بالتعطيل لمن حوله من الناس، وتُقال أحيانًا بمعنى مختلف قليلًا بغرض الاعجاب بجرأة الشخص وشدة البلاء الذي ينبعث منه. ومن العبارات المتداولة مع هذه الكلمة:

“نحبك يا سخطة باش تفهم!”

“سَيِّبْ (دع) الفلسة (زر) متاع الضو (الكهرباء) يا سخطة!”

فاش قاعد تِسْتَنَّى يا سخطة، الضو شاعل أخضر. وتقال لدى توقف سائق على إشارة المرور والضوء الأخضر فعال.

ويجدر الذكر أن هذه الكلمة تعود إلى مجموعة الكلمات ضمن اللهجة الدارجة التونسية المحلية وقد سُميّت بالدارجة التونسية لتمييزها عن اللغة العربية الفصحى. فاللهجة التونسية كغيرها من اللهجات العربية، إلا أن البعض يجد فهمها صعبًا للغاية، وذلك بسبب اقتباسها العديد من المفردات المأخوذة من اللغة الفرنسية والإنجليزية على حدٍّ سواء. وتعتبر اللهجة التونسية من أقرب اللهجات إلى اللهجة المغربية والليبية العاميّة.

أكمل القراءة

0

هل لديك إجابة على "ما معنى سخطة في اللهجة التونسية"؟