ما معنى سوء الامتصاص وتاثيره على الصحه

يُُعد سوء الامتصاص أحد المشاكل الصحية التي يعاني منها الكثيرون، ولكن إلى ماذا يشير سوء الامتصاص بالضبط وماذا يعني؟

3 إجابات
طالب
الإعلام, Syrian virtual university

تبدأ مشكلة سوء الامتصاص عندما تعجز الأمعاء عن هضم وامتصاص المواد الغذائية المتمثّلة في الكربوهيدرات والبروتينات والحديد والدهون والفيتامينات والمعادن، مما يُسفِر عن أعراض مزعجة ومشاكل عديدة في الجسم.

فيُسبّب سوء امتصاص الفيتامينات والمعادن والحديد التهاب الفم واللسان الذي يظهر بتقرّحات وتشقّقات على اللسان وتقشير وجفاف الشفاه وزوايا الفم، كما يؤدي نقصها إلى خطر فقر الدم أيضًا. أما عارض الإسهال المزمن الدهني فيكون غالبًا بسبب سوء امتصاص الدهون، وهنا يكون البراز بقوام زبدي ورائحة كريهة بحيث يترك أثرًا زيتيًا بسبب تراكم الدهون في الأمعاء، وسوء امتصاص الكربوهيدرات يُسبّب انتفاخ البطن والغازات المستمرة.

فإذا كنت تشعر بأي عارض من الأعراض السابقة أو كان لديك أدنى شك في إصابتك بسوء الامتصاص عليك مباشرةً زيارة الطبيب لمنع تفاقم الحالة والتسبّب بمشاكل أكبر.

ولتشخيص سوء الامتصاص تحاليل وإجراءات خاصّة تختلف بحسب نوع سوء الامتصاص والأعراض، لكن وبشكل عام فإن هذه التحاليل والإجراءات قد تساعد في تشخيص سوء الامتصاص:

  • إجراء التحاليل المتعلّقة في الدم والبراز، إلا أنها غالبًا ما تكون من الإجراءات الأولية لتشخيص هذه الحالة كون النسب التي ستظهرها يمكن أن تكون بسبب أمراض أو حالات مغايِرة لسوء الامتصاص.
  • قياس مستوى الفيتامين B12 والحديد في الجسم وخاصةً عندما تشعر بأعراض فقر الدم الذي غالبًا ما يكون بسبب سوء الامتصاص، وقياس مستوى الكالسيوم الذي يدلّ انخفاضه على سوء امتصاص فيتامين د أو ممكن أن يرتبط هذا الانخفاض بالأحماض الدهنية غير الممتصة.

ومن أهم السلوكيات اليومية التي يمكنك اتباعها لوقاية عائلتك وأطفالك بشكل خاص من سوء الامتصاص، هو اتّباع نظام غذائي متوازن يحتوي على طعام سهل الهضم وكمية متوازنة من العناصر والمكمّلات الغذائية الضرورية لصحة أي جسد.

أكمل القراءة

0
كاتبة ومترجمة
الأدب الإنكليزي, جامعة تشرين (سوريا، اللاذقية)

جميعنا قد يتعرض لمشاكل تتمثل بعدم الراحة أو النفخة وبعض الألم بعد تناوله للأكل؛ ويعود هذا الألم إلى سوء الامتصاص الذي يُصيب الأمعاء، وهو مرضٌ يُعيق وظيفة الأمعاء الأساسية التي تتمثّل بامتصاص المواد الغذائية المتواجدة في الغذاء مثل الدهون والبروتينات بعد أن يتم هضمها، كما قد يُرافق هذا الخلل مشاكل صحية عديدة للجسم. ويُعتبر الأطفال هم أكثر المعرضين للإصابة به وفي هذه الحالة تكون الإصابة قابلة للعلاج.

أنواعه: ويتم تصنيف حالات سوء الامتصاص إلى عدة فئات، بحسب تصنيفات إحدى جامعات الطب، ومن أبرزها:

  • حالات العدوى: كتلك التي تصيب الأمعاء أو الالتهابات الطفيلية.
  • سطح امتصاص غير كافي: مثل حالات متلازمة الأمعاء القصيرة.
  • الاضطرابات التي تسببها بعض الادوية: مثل الفينينديون والكولسترامين.
  • التشوهات التي تُصيب الغشاء المخاطي المعوي الذي من مسبباته: مرض كرون أو التهاب الأمعاء الحمضي.
  • حالة الانسداد اللمفاوي: كما هو الحال مع سرطان الغدد اللمفاوية.

العلاج: ويعتمد علاج سوء الامتصاص بشكلٍ كبيرٍ على المسبب الأول للمرض وبالطبع عند تفاقمه مثل مصاحبته لأمراض التليف الكيسي فعندها لا يُمكن الاتكال على العلاج المنزلي؛ ومن أبرز العلاجات المعروفة لسوء الامتصاص:

  • اتباع حمية ونظام غذائي بحيث يحوي هذا الغذاء على مكملات غذائية وأن تكون هذه الأغذية سهلة الهضم.
  • الدوام على بعض الأدوية التي ترخي الأمعاء.

أكمل القراءة

0
مهندس
هندسة أتمتة صناعية, طرطوس

أن كنت تعاني من سوء الامتصاص فإنّ أمعائك لن تكون قادرةً على امتصاص  العديد من العناصر الغذائية، كالسكريات والدهون والبروتينات، بالإضافة إلى بعض الفيتامينات والمعادن، فسوء الإمتصاص هو حالة مرضية تصيب الجهاز الهضمي، الأمعاء الدقيقة والغليظة، مسببةً مشاكل في أداء وظائفها المُتمثلة بامتصاص العناصر الغذائية من الطعام المهضوم في المعدة وتوزيعه إلى مختلف أعضاء وأجهزة الجسم عبر الدم، ويعود السبب في ذلك إلى عدة أمور، منها:

  • التليف الكيسي.
  • مشاكل في  عمل البنكرياس.
  • الحساسية تجاه اللاكتوز.
  • الحساسية من بعض الأنزيمات.
  • الإصابة ببعض الأمراض المعوية.
  • انخفاض مساحة الأمعاء الناتج عن العمليات الجراحية لإزالة بعض أجزاء الأمعاء.

يسبب سوء الامتصاص العديد من الأعراض، تختلف من شخص لأخر بناءً على حالته وزمن الإصابة وشدة الإصابة، لتشمل:

  • إسهال شديد.
  • الإحساس بنفخة وتشكل الغازات.
  • إقياء.
  • وهن عام في الجسم.
  • عدم القدرة على تناول بعض أنواع الطعام.
  • براز دهني أو تصبغ البراز باللون الأبيض.
  • بطء في النمو.
  • تشنجات في المعدة.

يمكن أن تتفاقم الحالة وتتحول إلى سوء في التغذية، والذي يمكن التعرف عليه من الأعراض التالية:

  • الشعور بآلم في عظام الجسم.
  • الإصابة بهشاشة العظام.
  • الإصابة بفقر الدم، مترافق مع ضيق في التنفس.
  • وهن عضلي عام.
  • فقدان الوزن بسرعة.

أكمل القراءة

0

هل لديك إجابة على "ما معنى سوء الامتصاص وتاثيره على الصحه"؟