ما معنى ضاق الصدر في اللهجة السعودية

ضاق صدري، تستخدم باللهجة السعدوية للدلالة على الحزن والأسى

1 إجابة واحدة
مُدَرِّسة
دراسات اللغة الإنجليزية, جامعة دمشق (سوريا)

اللهجة السعودية لهجة غنية ومتفرعة لعدة لهجات محلية، يتكلم بها أكثر من 28 مليون نسمة، أبرزها اللهجة النجدية واللهجة الحجازية، تتميز باستخدام مفردات تعود للغة العربية الفصيحة. ومن عباراتها الشهيرة عبارة ضاق الصدر، وهو مصطلح يقصد به الحزن والأسى، والتعبير عن نفاذ الصبر والقنوت، حيث يقال:

  • فلان ضاق صدره من ذا الخبر. أي قنت وشعر بالحزن لسماعه الخبر، في اللهجة العمانية يستخدمون كلمة قعفه، التي تعني الحزن المفاجئ والغضب، حيث يقال:
  • بسم الله ماله جاله القعفه. أي شعر فجأة بالحزن والأسى،وباللهجة اليمنية يستخدمون عبارة نكد قلبي، الذي يعني خيبة الأمل والأسى أيضاً، حيث يقال:
  • فلان مات في الغربة، وأمه نكد قلبها عليه. أي تشعر الأم بشديد الحزن والأسى لموت ابنها بعيداً عنها. وباللهجة الفلسطينية والخليجية تُستخدم كلمة زعلان، للدلالة على الحزن وعدم السعادة، فيقال بالخليجي:
  • راك زعلان؟ : أي لماذا تشعر بالحزن. وبالعراقية تُستخدم كلمة ضايج، بالإضافة لاستخدامها باللهحة اللبنانية والأردنية تحمل نفس المعنى، ومشتقة من كلمة الضيق، يقال:
  • هاشبيك ضايج؟ :أي لماذا أنت مستاء يافلان؟ كما تستخدم كلمة حزنان بالفلسطينية والأردنية للدلالة على الحزن أيضاً.

أكمل القراءة

224 مشاهدة

0

هل لديك إجابة على "ما معنى ضاق الصدر في اللهجة السعودية"؟