ما معنى ضبح في اللهجة الجزائرية

في اللهجة الجزائرية يقال لمن يصرخ بصوت عالٍ أنه يضبح، فما معنى كلمة ضبح؟ومتى تستخدم؟

1 إجابة واحدة
طالب
الإعلام, Syrian virtual university

تُستخدَم كلمة “ضبّح” في اللهجة الجزائرية، للدلالة على الصياح أو الصوت المرتفِع المزعِج.

فمثلًا يُقال: “علاه يضبّح؟ صباح ربي!” وهنا المقصود الاستفسار عن سبب ارتفاع صوته أو صياحه منذ الصباح الباكر، أو يُقال: “برْك لا تضبّح، الليل!” وهنا يُقصَد تحذير الشخص لألا يرفع صوته لأن الوقت أصبح متأخّر.

كما أُشيِعَ أنّه في اللهجة الجزائرية العامّة قد استُخدِم “ضبّح” كمصطلَح للتسميع بالشيء أو التسويق له، وذلك من خلال استخدام الصوت العالي إمّا لاستعراض محاسِن سلعة ما أو أي شيء مطروح، أو للتحذير من سلبيات هذه السلعة وذكر مساوئها.

الطريقة السابقة المطروحة والتي شملها مصطلح “ضبّح” كانت تسمّى قديمًا في المغرب العربي بالتبراح، والتبراحُ هو وسيلةٍ قديمة اعتمدها المغرب العربي للغرض المذكور سابقًا لكنها غالبًا ما كانت تُعنى بالأغراض الاجتماعية أو السياسية أكثر من الاقتصادية أو التجارية.

كما ذُكر سابقًا فإن وسيلة التبراح هي وسيلة قديمة جدًا وتعتبَر من الإرث الثقافي للمغرب العربي، ولذلك وبسبب قوّة تأثيرها على نفوس الشعب المغربي عادت هذه الوسيلة في زمن الكورونا إلى المغرب لفرض تأثيرها النفسي وإملاء بعض الإرشادات والنصائح من قِبَل ممثلين عن السلطة ومنتَخبين، وذلك من خلال مكبّر صوت جابَ أرجاء المغرب بما فيها من أسواق وأحياء.

وفي نهاية هذه الإجابة دعني أنوّه لك سريعًا، أنّ مصطلح “ضبح” ذُكِرَ في اللهجة اليمنية أيضًا وكان له لفظ ومعنى مُختلِف تمامًا، ففي اللهجةِ اليمنية يُقال “ضَبَحَ” وليس ضبّح، ويُقصَد به الضجر والملل.

أكمل القراءة

0

هل لديك إجابة على "ما معنى ضبح في اللهجة الجزائرية"؟