ما معنى ضربني و بكى سبقني و شتكى في اللهجة الجزائري

يُشار إلى استباق أخذ الحق بغير وجه عدل في اللهجة الجزائرية بتعبير “ضربني و بكى سبقني و شتكى” فما معنى هذا التعبير بالضبط؟

1 إجابة واحدة
مخبرية
الكيمياء

اللهجة الجزائريّة هي إحدى اللهجات العربية المُستمدّة من اللغة العربيّة الفصحى، والمتأثرة في الوقت ذاته بلهجاتٍ أخرى سواءً كانت عربيّة أو أجنبية، مما جعلها لهجةً صعبةً في التعلم والتحدث، فليس بالأمر السهل أن يتمّ فهم الجزائري وهو يتحدث من المرة الأولى حتى أنّ الكثير من الناس يعتقدون بأنّ الجزائري لا يتحدث لغةً عربيّة كون معظم مفردات هذه اللهجة ليست بعربيّة فصحى، وأكثر اللغات تأثيرًا على هذه اللهجة هيي اللغة الفرنسيّة، فبلد الجزائر قد تعرض للاحتلال الفرنسي لسنواتٍ طويلةٍ أنهاها بدحر الاحتلال وتقديم الكثير من الشهداء فلذلك سمّي ببلد (مليون شهيد).

وقد تأثرت اللهجة أيضًا باللغات الإسبانيّة والعثمانيّة والأمازيغيّة، كلّ ذلك أدّى إلى نشوء مفرداتٍ غير مفهومةٍ حتّى بين الجزائريين أنفسهم، وبين المناطق التي يسكنوها لذلك تكون لهجة أهل شرق الجزائر مختلفةً عن أهل غربه بحسب جنسية السكان القادمين من بلادٍ أخرى والقاطنين فيها.

ولم تقتصر اللهجة الجزائريّة على المفردات والجمل الجديدة بل أصبح لديها أمثالٌ شعبيّةٌ تستخدمها لإيصال أفكارٍ معينةٍ في سياق الكلام، كالمثل الجزائري الشعبي الذي يقول: ( ضربني وبكى وسبقني واشتكى ) ويستخدم للدلالة على الشخص الذي يطالب بحقه على أنّه مظلوم، ويكون هو نفسه الشخص الظالم.

أكمل القراءة

0

هل لديك إجابة على "ما معنى ضربني و بكى سبقني و شتكى في اللهجة الجزائري"؟