ما معنى قزاز في اللهجة الحجازية

باللهجة الحجازية وتعني نافذة السيارة

1 إجابة واحدة
مُدَرِّسة
دراسات اللغة الإنجليزية, جامعة دمشق (سوريا)

اللهجة الحجازية هي مجموعة لهجات متنوعة يتحدث بها أهل الحجاز البالغ عددهم حوالي الثمانية ملايين نسمة، وتضم اللهجة الحجازية الحضرية التي يتكلم بها أهل ينبع ومكة ووجدة ومحاضرة الطائف، ولهجات القبائل من وديان وأرياف وبادية. ومن مفرداتها كلمة “قزاز”، التي تعني “نافذة السيارة الزجاجة”، ويقال: يابوي نزل القزاز ترى الجو حررر، كما يقال: افتح القزاز عشان تكلم الولد.

باللهجة الشامية عموماً تستخدم كلمة “قزاز” للدلالة على الزجاج بشكل عام، ويقال: امساح القزاز منيح لازم يلمع، أي نظف هالقزاز قبل ماتنجرح. وباللهجة المصرية تستخدم كلمة “قِزاز” للدلالة على الزجاج أيضاً، ويقال: سيب القِزاز لتنجرح. كما تستخدم كلمة قزازة باللهجة المصرية كدلالة على العبوة الزجاجية الفارغة،حيث يقال: خود ارمي القزازة دي، أي تخلص من العبوة الفارغة

أما في اللهجة النجدية فتستخدم كلمة “دريشة” للدلالة على النافذة بشكل عام، ويقال: افتحوا الدريشة اتكتمنا. أي افتحو النافذة. بينما في اللهجة المغربية تستخدم كلمة “الشرجم”، التي تعني النافذة، ويقال أيضًا: شدا الشرجم أي أغلق النافذة.

أكمل القراءة

0

هل لديك إجابة على "ما معنى قزاز في اللهجة الحجازية"؟