ما معنى كين في اللهجة المغربية

ماذا يعني كين في اللهجة المغربية، المستخدمة للتعبير عن عدم معرفة الشيء؟

1 إجابة واحدة
صيدلانية
الصيدلة, جامعة تشرين

تُعتبر اللهجة المغربية مزيجًا من اللغة الأمازيغية للسكان الأصليين واللغة العربية التي دخلت نتيجةً للفتوحات الإسلامية في العهد الأمويّ مع الطابع المميز للهجة الأندلسية المتأثرة باللغة الإسبانية والتي حملها سكان الأندلس بعد طردهم وهجرتهم من إسبانيا إلى بلاد المغرب العربي، بالإضافة إلى اللمسات التي أضافتها اللغتين التركية والفرنسية، ومع كلّ هذا التنوِّع يُمكنك أن تُلاحظ تعدد اللهجات المغربية واختلافها من منطقةٍ إلى أخرى ضمن المملكة حسب عدد الألسنة القاطنة في كل منطقةٍ والتي تنطق بإحدى اللغات السابقة، ولكن تُشير بعض المراجع إلى أن أكثر اللهجات المغربية انتشارًا هي اللهجة الهلالية أو ما تُسمى باللهجة العروبية بنمطيها الحضري والبدوي، وتتميز اللهجات المغربية عمومًا بكثرة مُصطلحاتها الغريبة والتي تتمتع بالصعوبة أحيانًا، وسأحدّثك في هذه الإجابة عن معنى إحدى هذه المُصطلحات ألا وهو مُصطلح “كين”.

“كين” هي لفظةٌ مشهورةٌ في المغرب وتُشيرُ إلى عدم المعرفة بشيءٍ أو حدثٍ أو حديثٍ مُعيَّنٍ، وتأتي بمعنى العبارة التالية: “لا أعلم” أو “لا أعرف”، فإذا التقيت بشخصٍ يمتلكُ لهجةً عربيةً شديدة الغرابة ويُجيبُ بمصطلح “كين” عن أسئلةٍ لا يعرفُ إجاباتها الفعلية فاعلم أنه من سكّان المملكة المغربية، وكلمةٌ “كين” هي كلمةٌ تحملُ من الغرابة ما يجعلك تتساءل عن أصلها اللغوي الذي ينتمي غالبًا إلى إحدى اللغات الأخرى غير العربية المنتشرة في المملكة المغربية؛ لأن كلمة “كين” بفتح الكاف وتسكين الياء تُعتبر في المعاجم العربية مصدرًا للفعل الناقص “كان” ولا علاقة لها بعبارة “لا أعلم”.

أكمل القراءة

0

هل لديك إجابة على "ما معنى كين في اللهجة المغربية"؟