ما معنى ل كل قاعدة شواذ في اللهجة المصري

نعلم جميعنا أن لكل قاعد استثناءات لا تتّبع النهج أو القانون الذي تنصُّ عليه تلك القاعد وهذا ما يُطلق عليه في اللهجة المصرية بـ “ل كل قاعدة شواذ” فما معنى هذا التعبير؟

1 إجابة واحدة
مُدَرِّسة
دراسات اللغة الإنجليزية, جامعة دمشق (سوريا)

مقولة لكل قاعدة شواذ تعني باللهجة المصرية أن لكل قاعدة استثناءات لا تنطبق عليها تلك القاعدة نهائيًا، فقد اعتيد على قول هذه العبارة حتى ظُنّ أنها من المسلمات، كما يقال أيضاً أن الاستثناء لا ينفي القاعدة بل يؤكدها، وتعتبر هذه المقولة مخرجاً لشيوخ وعلماء اللغة، ولكن في الحياة العملية هل يصح تطبيق هذه القاعدة على العقول البشرية، من هنا نرى اختلاف في المعنى الذي ستعطيه مثل وجود مجموعة من الأفراد المتميزين وشذ عنهم واحد ومجموعة أخرى من الأفراد الذين تميز منهم فرد واحد، وبالتالي علينا تحري الدقة في اختيار التعبير المناسب لكلامنا.

وتقودنا هذه العبارة إلى عبارة أخرى وهي “الاستثناء يؤكد القاعدة” حيث وللوهلة الأولى نرى أن بداية هذه العبارة ونهايتها غير منطقية ولكن في أغلب الأحيان تصبح نوع من البطاقة الرابحة ليقدمه الخصم كمثال لدحض رأي الآخرين، كما أن هذه العبارة “الاستثناء يؤكد القاعدة” تصلح في علوم اللغة حيث تعطى قاعدة يظن أنها شاملة وإذ تصادف عبارات لا تنطبق عليها هذه القاعدة فيقال عندها الاستثناء يؤكد القاعدة، ولكن هذه المقولة لا تصلح في العلوم الدقيقة (الفيزياء والبيولوجيا والجيولوجيا)، أما في العلوم الإنسانية كما ذكرنا سابقاً مثل علوم اللغة والاجتماع فتعتبر صحيحة.

أكمل القراءة

0

هل لديك إجابة على "ما معنى ل كل قاعدة شواذ في اللهجة المصري"؟