ما معنى مأنعر في اللهجة الفلسطينية

فلان مأنعر أي لا يعجبه شيء كما تطلق على الشخص المتكبر

1 إجابة واحدة
مهندسة
هندسة الحاسبات, جامعة تشرين

تعتبر اللهجة الفلسطينية إحدى اللهجات العربية التابعة لطائفة اللهجات الشامية الجنوبية، التي يتحدث بها ما يقارب 5 مليون نسمة، ومن الجدير بالذكر أنه لا يوجد لهجة فلسطينية موحدة على كامل الأراضي الفلسطينية، بل تتنوع اللهجات فيها، وتختلف من منطقة جغرافية لأخرى، حيث يتحدث سكان صحراء النقب وسيناء باللهجة الشامية الشمالية، بينما يتحدث أهل الريف كمنطقة طولكرم وجنين بلهجة ذات سمات خاصة، تتميز بنطق القاف كافًا، بالإضافة إلى وجود العديد من الخصائص الأخرى التي تميز اللهجة الفلسطينية بشكل عام، كالكشكشة التي تعني قلب حرف الكاف إلى شين، والعنعنة التي تُقلب فيها الهمزة إلى عين، وهي من الخصائص المنتشرة في اللهجة البدوية.

كما تمتلك هذه اللهجة إلى جانب الظواهر الصوتية المميزة في نطق الحروف، العديد من المفردات والمصطلحات الخاصة  بها، مما أضفى عليها نوعًا من التميز، ووضع لها بصمة خاصة في اللهجات العربية،  حيث بلغ عدد تلك المصطلحات ما يقارب 629 مصطلحًا، ومن هذه المصطلحات، سأذكر لك كلمة “مأنعر” التي تُستخدم للدلالة على الشخص المتكبر ذو الشخصية المتعالية، والذي يرى نفسه فوق العالمين، فلا يعجبه شيء مقابل ذاته المعجب بها بشدة لحد الغرور مع احتقار الآخرين، حيث يُقال في اللهجة العامية: ” ما بحب فلان كتير مأنعر” أي “لا أحبه إنه متكبر جدًا”، كما يوجد مصطلحات مشابهة له في لهجات عربية أخرى مثل كلمة “مأنّف” المستخدمة في اللهجة السورية، والتي تدل أيضًا على الشخص الذي لا يعجبه العجب.

أكمل القراءة

0

هل لديك إجابة على "ما معنى مأنعر في اللهجة الفلسطينية"؟