ما معنى مبشر وسالم من الشر في اللهجة النجدية

اذا طلبت من احد خدمه وقال: لك ابشر . يكون الجواب بـ: مبشر وسالم من الشر .

1 إجابة واحدة
كاتبة
الهندسة الزراعية, جامعة البعث (سوريا)

الفرق بين اللهجة واللغة من حيث الصفات:

أبرز ما يميز اللهجة عن اللغة هو أنها غير مكتوبة، مما يكسبها العديد من الصفات منها:

  • المرونة: بالرغم من سلبيات كون اللهجات غير مكتوبة رسميًا، إلا أنه أمر له إيجابياته أيضًا، فهو السبب الأساسي الذي يجعل اللهجة أكثر مرونة من اللغة، أي أنها أكثر قابلية للتطور، والتحديث.
  • انتقائية: وهي صفة متصلة بالمرونة، حيث ينتقي الأفراد الكلمات التي يفضلون استخدامها، مبتكرين بذلك لهجتهم الخاصة التي يجدونها أسهل وأبسط أو أجمل، وذات وقع لطيف على المستمع أثناء استخدامها في تعاملاتهم.
  • حيّة: بمعنى أن هذه اللهجة تستمر بالنمو، طالما أن أفرادها يرحبون بكل إضافة جديدة، ويستسيغون استخدامها.

عوامل بقاء وانتشار اللهجة:

هناك عدة عوامل إذا ما توافرت في اللهجة منحتها قوة الحياة، وقوة الانتشار أبرزها:

  • استخدامها من قبل طبقة النبلاء، أو الطبقة الحاكمة.
  • استخدامها في الأوساط الثقافية التي يمكن استخدام اللهجات الدارجة فيها، ككتاب الأغاني، وكتاب الدراما في أيامنا هذه.

وإذا ما أخذنا على سبيل المثال بلد كالمملكة العربية السعودية، وهو بلد غني باللهجات المحكية، التي تختلف باختلاف أقاليمه، نجد أن اللهجة النجدية -بتأثير العاملين السابقين- هي الأكثر انتشارًا، ولا ننسى أن نأخذ بعين الاعتبار فضل جمال هذه اللهجة في انتشارها.

فلك أن تتخيل صديقي القارئ كمية السرور والرضا في قلبك، عندما يطلب منك نجدي خدمة، وتقول له أبشر؛ فيرد عليك بقوله: ” مبشر وسالم “، وهو مصطلح معناه أنه يتمنى لك الخير، والسلامة، وأن يكرمك الله، ويحفظك من كل شر.

فجميع هذه العبارات اللطيفة الوقع في النفس، تختصرها اللهجة النجدية بكلمة واحدة وهي: ” مبشر وسالم”.

أكمل القراءة

0

هل لديك إجابة على "ما معنى مبشر وسالم من الشر في اللهجة النجدية"؟