ما معنى مسفع في اللهجة الحجازية

مسفع هي كلمة يقصد فيها غطاء يوضع على الرأس

1 إجابة واحدة
مهندسة
هندسة الحاسبات, جامعة تشرين

اللهجة الحجازية إحدى اللهجات العربية بشكل عام، وواحدة من أكثر اللهجات السعودية شهرة بشكل خاص، تنقسم إلى مجموعتين أساسيتين من اللهجات إحداهما اللهجة الحضرية المنتشرة في المدن، كالمدينة المنورة، ومكة المكرمة وجدة، أما اللهجة الأخرى فهي لهجة البدوية التابعة لقبائل الحجاز. كما بلغ عدد المتحدثين بها حوالي 8 مليون نسمة امتلكوا من التراكيب والمفردات مخزونًا لا يمكن الاستهانة بوفرته وغناه، حيث بلغ عدد مصطلحات هذه اللهجة ما يقارب 1097 مصطلحًا، تضمّنت كلمات، وعبارات، وحتى أمثال شعبية خاصة بهذه البلاد.

ومن الكلمات الحجازية المشهورة في الشارع السعودي، سأخص بالذكر كلمة “مسفع” التي تعني الحجاب أو الغطاء الذي يوضع على الرأس، تستخدمه المرأة المسلمة، وغالبًا ما يكون أسود اللون، وقد يستعمل أيضًا لتغطية الوجه كالخمار، إذ يُقال في اللهجة العامية: ” يا فلان عندك مسفع بوال” أي “هل لديك حجاب مصنوع من البوال”، حيث أن البوال نوع من أنواع القماش.

 أما “السّفَع” في اللغة العربية الفصحى، فهو الشحوب والسواد الذي يُقال عنه أنه ليس بكثير، مذكره أسفع، ومؤنثه سفعاء، حيث يُقال: “للأثافي سفع” أي اسوداد الأحجار الثلاثة التي تضرم فيها النار، ويوضع عليها القد، كما يوجد العديد من الكلمات الأخرى المشابهة في المعنى لكلمة “مسفع” مثل كلمة “شيلة”. التي تعني الحجاب الرقيق المصنوع من القماش الأسود، تلقى به المرأة على رأسها، لينسدل على الكتفين والرقبة، ومن الجدير بالذكر أن هذه الكلمة مشتركة في كل من اللهجتين العراقية واليمنية إلى جانب كونها من الكلمات السعودية.

أكمل القراءة

0

هل لديك إجابة على "ما معنى مسفع في اللهجة الحجازية"؟