ما معنى مهدول في اللهجة الجزائرية

يُطلق على القماش المُسدل أو المُسبّل في اللهجة الليبية كلمة “مهدول” فما هي دلالات ومعاني هذه الكلمة بالضبط؟

1 إجابة واحدة
مهندسة
هندسة الحاسبات, جامعة تشرين

تعتبر اللهجة الجزائرية من اللهجات العربية الأكثر تميزًا، لما يتخللها من مزيج رائع من لغات مختلفة، كاللاتينية والبونيقية والأمازيغية، بالإضافة إلى اللغتين الفرنسية والإسبانية، فانتشرت هذه اللهجة في المناطق الجزائرية عامة مع وجود اختلافات خاصة في كل منطقة، فكثيرًا ما نجد مصطلحات وكلمات غريبة ضمن هذه اللهجات، قد تكون من أصول عربية أو غير عربية، ومن هذه الكلمات كلمة “مهدول“، وهي من الكلمات عربية الأصل من الفعل هدل أي أرخى وأسدل، إذًا تعني كلمة “مهدول” المُسدل أو المرخي أو المُسبل، وتطلق كصفة على القماش المسدل، حيث يقال باللغة العامة “قماش مهدول” أي “قماش مُسدل”.

كما تتميز اللهجة العربية الجزائرية بعدد من التشكيلات الإقليمية التي يمكن تصنيفها ضمن مجموعتين رئيسيتين ألا وهما:

اللهجة الهلالية واللهجة ما قبل الهلالية، حيث تعتبر اللهجة الهلالية من اللهجات البدوية التي تقسم إلى ثلاث مجموعات لغوية، وهي كالتالي:

  • لهجات شرقية: يستعملها سكان الهضاب العليا، وتتميز بلفظ حرف الغين قافًا.
  • لهجات وسطى: يتحدث بها أهل المناطق الجنوبية والوسطى، بما في ذلك من سكان جنوب العاصمة الجزائر ووهران.
  • لهجات المعقل: التي يستعملها أهل الجزء الغربي من وهران.

أما اللهجة ما قبل الهلالية، فهي من اللهجات المتأثرة باللهجة الأندلسية، وتنقسم بشكل عام إلى نوعين أساسيين هما:

  • اللهجة الحضرية أو كما تعرف بالمستقرة، وتُستخدم في المدن الكبرى كالعاصمة الجزائر، وقسنطينة وتلمسان وعنابة وغيرهم…
  • اللهجة الريفية أو كما تعرف بالقروية، والتي تعتبر مزيجًا بين لهجة المدن والمناطق البربرية، وتستخدم في شمال مدينة قسنطينة، بما في ذلك جيجل والقل.

أكمل القراءة

0

هل لديك إجابة على "ما معنى مهدول في اللهجة الجزائرية"؟