ما معنى مو في اللهجة الحجازية

مو؟ تستخدم عند التساؤول بمكان أليس؟ وهي باللهجة الحجازية

1 إجابة واحدة
صيدلانية
الصيدلة, جامعة تشرين

اللهجةُ هي مجموعةٌ من الميّزات اللغوية التي تنتمي إلى بيئةٍ خاصةٍ، وهي الطريقةُ المحليةُ للنُطق بأحرف اللغة الأم، وتتعددُ اللهجاتُ المُنتمية للُّغةِ الواحدةِ بسبب العديد من العوامل الجغرافية والسياسية والاجتماعية، وهذا ما ينطبقُ تمامًا على حال اللغة العربية الفصحى الموجودة منذ مئات السنين ولهجاتها الوليدة التي تغيَّرت فيها طريقة لفظ بعض الأحرف ونتجت عنها مُصطلحاتٍ جديدةٌ وعديدةٌ ومنها ما حافظ على ارتباطه باللغة الأم ومنها ما لا يمتُّ لها بصلةٍ.

وسأحدّثك قليلًا عن إحدى هذه اللهجات ألا وهي اللهجة الحجازية مع مثالٍ عن واحدٍ من مصطلحاتها الغريبة، فاللهجة الحجازية هي مجموعةٌ من اللهجات المُتنوِّعة التي تُميّزُ كلّ قبيلةٍ حجازيةٍ عن الأخرى وتُعطيها طابعها الخاص المُختلف عما جاورها من بلاد تُهامة، ويُمكن تقسيم اللهجة الحجازية إلى مجموعتين رئيسيتين هما:

اللهجة البدوية: وهي اللهجة التي عُرف بها الحجاز منذ بداية تاريخه، والتي تنطق بها ألسنة قبائل الحجاز القاطنة في المدن أو البادية أو الأرياف، وتتميزُ بالفصاحة حيثُ أن اللهجة العامية مُشتقةٌ من الأصول اللغوية العربية الفصحى.

اللهجة الحضرية: التي تُعتبر مزيجًا من لهجات سكّان مصر وبلاد الشام وشبه الجزيرة العربية، وتختلفُ في الكثير من مفرداتها ومُصطلحاتها عن اللهجة البدوية، وتنطق بها ألسنة أغلب سكان المدن كمكة المكرمة وجدّة والمدينة المنورة وينبع.

وأما المثال الذي تدور حوله إجابتنا فهو مُصطلح “مو”، والذي يأتي بمعنى: “أليس؟” للسؤال عن وجود شيٍ ما أو وقوعِ حدثٍ ما، أو بمعنى “أليس كذلك؟” للحصول على إجابة تأكيديةٍ لرأيٍ مُعيّنٍ، كما يحمل مُصطلح “مو” معنى النفي، وسأوضِّحُ لك هذين المعنيين في المُحادثة الآتية باللهجة الحجازية:

“أحمد: مو انتا إلّي دقيت الباب؟”؛ وتعني: “ألست أنت من طرقت الباب؟”.

“محمد: لا، مو أنا.”؛  وتعني: ” لا، لستُ أنا”.

أكمل القراءة

0

هل لديك إجابة على "ما معنى مو في اللهجة الحجازية"؟