ما معنى نئزني في اللهجة اللبنانية

عندما نتفاجئ من تصرّف أو ظهور أخدهم نقول في اللهجة اللبنانية “نئزني”، فما معنى هذه الكلمة؟

1 إجابة واحدة
مخبرية
الكيمياء

نئزني هي كلمةٌ تُقال في اللهجة اللبنانيّة ومعناها أخافني أو أرعبني، فتستخدم حين يخيف أحدٌ ما شخصًا آخرًا فيقول لهُ: نئزتني أي أخفتني، وهذه الكلمة تستخدم للمذكر أمّا للمؤنث فتُصبح نئزتني، وأيضًا تُستخدم حين يُفاجأ الشخص من قبل شخصٍ آخر.

وتتميز اللهجة اللبنانيّة بأنّها من اللهجات العربيّة اللطيفة، كونها تُستخدم من قبل العرب لتدلّ على الغُنج في الكلام إضافةً لخفة اللفظ، وقد تأثرت هذه اللهجة بمفرداتٍ وقواعد لغويةٍ كثيرةٍ منتميةٍ إلى عدة لغات كالآراميّة والفرنسيّة والإنجليزيّة، وذلك نتيجة اختلاط ثقافات الأقليات الكثيرة المتواجدة في لبنان، وبالرغم من ذلك فإنّ اللغة العربيّة هي اللغة المنتشرة في البلاد وأيضًا اللغة الرسميّة له.

واللهجة اللبنانيّة كباقي اللهجات تختلف من منطقة لأخرى، ولكنها تتميز بقربها بشكلٍ عامٍ من اللهجة الشاميّة المستخدمة في سوريا، مع وجود نوعين من اللهجات هما:

  • اللهجة البسطاويّة: التي تتميز بكسرها لجميع الفتحات في الأحرف، مثل: (أنا) تتحول إلى (أني)، إضافةً لتحويل حرف القاف إلى همزة، مثل: (قال) والتي تلفظ (أل).
  • اللهجة الجبليّة: وهي من اللهجات التي تفخم حرف القاف، وتكسر الأحرف وتفتحها بحسب مايريد الشخص، مثل (أنا لا أريد) تصبح (إينا أبديش).

أكمل القراءة

0

هل لديك إجابة على "ما معنى نئزني في اللهجة اللبنانية"؟