ما معنى ندورش في اللهجة التونسية

تقال هذه الكلمة في منطقة محددة من تونس بمعنى ممكن

1 إجابة واحدة
مهندسة
هندسة الحاسبات, جامعة تشرين

انقسم العالم البشري على سطح كوكب الأرض إلى العديد من البلدان التي اختلفت عن بعضها بمختلف جوانب الحياة، فلكل منها ثقافته وحضارته، بما فيها من عادات وتقاليد وقوانين، ولعل من أبرز عناوين الثقافة الخاصة في كل منطقة هي اللغة، التي تعتبر إحدى العناصر الأساسية الممثلة لهيكلية وسيادة أي دولة.

واللغة العربية إحدى تلك اللغات التي يتشارك بها سكان الوطن العربي، باعتبارها رمزًا من رموز العروبة المشتركة بينهم، فانقسمت إلى لهجات متنوعة، اختلفت باختلاف دوله، ومن تلك اللهجات اللهجة التونسية التابعة لمجموعة اللهجات المغاربية المنتشرة في كل من المغرب والجزائر وتونس، حيث تتقارب لهجاتهم مع بعضهم البعض، إلا أن هذا لا يلغي وجود بعض الاختلافات التي أضفت نوعًا من أنواع الخصوصية على سمات كل لهجة.

ومن الجدير بالذكر أن اللهجة التونسية من أكثر اللهجات العربية، التي تتميز بنطقها السليم لأغلب الحروف العربية المكونة للغة، بالإضافة إلى احتوائها على عدد لا يستهان به من مفردات وتراكيب، أغنت اللهجة العامية المنتشرة في الشوارع التونسية، حيث يتحدث بها ما يقارب 10 مليون نسمة، يملكون 739 مصطلحًا خاصًا بهم.

ومن بين تلك المصطلحات، سأخص بالذكر كلمة “ندورش“، التي تعني “ممكن“، وتنتشر بكثرة في وسط تونس، وخاصة في كل من مدينة زاوية سوسة ومساكن، وهي من كلمات المستخدمة في حالة الشك أو عدم التأكد من المعلومة المطروحة على متلقي الحديث، حيث يُقال في اللهجة العامية: “خوها هذا؟ …. ندورش” أي “هل هذا أخوها؟ ……ممكن”، وتعتبر من الكلمات غبر الموجودة في معاجم اللغة العربية الفصحى، وإنما هي كلمة خاصة في اللهجة التونسية.

أكمل القراءة

0

هل لديك إجابة على "ما معنى ندورش في اللهجة التونسية"؟