ما معنى نيئة في اللهجة اللبنانية

يوصف الأشخاص الذي يدققون في أدق التفاصيل في اللهجة اللبنانية بكلمة “نئية” فما معنى هذه الكلمة؟

1 إجابة واحدة
كاتب
هنسة الحاسبات والتحكم الآلي, جامعة تشرين

مُصطلح ” نيئة “ هو مصطلح لبناني الأصل والمنشأ، ويُستخدم هذا المُصطلح للدلالة أو التعريف عن الشخص الذي يُدقق بشكل كبير على جميع التفاصيل الصغيرة، وكل الإحداثيات والنقاط في كل شيء يراه أو يسمعه، كما تُشير كلمة نيئة على الشخص الذي لا يرضيه ولا يثير إعجابه أي شيء مهما كان هذا الشيء، وكما يقال باللهجة اللبنانية أو السورية (ما بيعجبو العجب)، وتستخدم هذه الكلمة في الكثير من المواقف، فمثلًا عندما يتم تقديم هدية أو شيء ما للشخص النيئة ، ولا تنال إعجابه ويشمئز منها، فيقول شخص آخر للشخص الذي قام بالإهداء “قلتلك ما رح تعجبو لانو نيئة “.

تُعتبر اللهجة اللبنانيّة من اللهجات العربيّة المفهومة والمألوفة لدى المُجتمعات العربية الأخرى، وتتميز اللهجة اللبنانيّة بلكنة وطريقة نطق جميلة ومُميزة عن باقي اللهجات، ونظرًا لاختلاط وتنوع الثقافات والقوميات والحضارات التي مرت عبر الزمن على أرض لبنان.

تأثرت اللهجة اللبنانية بالكثير من المفردات والكلمات من أكثر من لغة، مثل الآراميّة والفرنسيّة والانكليزيّة، ويمكن القول بأن أغلب الشعب اللبناني يستخدم الكلمات الفرنسيّة بشكل كبير خلال أحاديثه بشكل يومي، وتختلف اللهجة اللبنانيّة بين منطقة وأخرى في لبنان وخصوصًا بين شمال وجنوب لبنان، إلا أن الطابع العام للهجة اللبنانية هو واحد، كما يوجد الكثير من المُفردات والتعابير والأمثال الشعبيّة التي تعود إلى بلاد الشام ، أي أنها محكية في سوريا والأردن.

أكمل القراءة

0

هل لديك إجابة على "ما معنى نيئة في اللهجة اللبنانية"؟