ما معنى هطف في اللهجة النجدية

نواجه في حياتنا الاجتماعيّة الكثير من الأشخاص الذين يفتقرون إلى الذكاء والدراية ويتمتّعون بقوّة حضورٍ في أمور يجهلونها، ومصطلح “هطف” يصيب هؤلاء معنىً، ولكن ما معنى “هطف” في اللهجة النجدية؟

1 إجابة واحدة
مُدَرِّسة
دراسات اللغة الإنجليزية, جامعة دمشق (سوريا)

من المعروف أن اللهجة النجدية هي إحدى اللهجات السعودية الغنية، حيث يتكلم بها أكثر من عشرة ملايين نسمة، وأكثر ما يميز هذه اللهجة هو احتفاظها بصيغة الفعل المبني للمجهول واعتمادها عند الكلام. ومن الكلمات الشهيرة في اللهجة النجدية كلمة هطف التي تعني الشخص الشديد الغباء والذي لا يعلم مايحدث حوله، ويدلون بالكلمة على الشخص الإمّعة، أي أنه غبي ويتذاكى دون علمه بغبائه، فيقال:

  • الله يلعن هذا الهطف. أي ياله من غبي ومتعجرف بآنٍ واحد. كما يقال:
  • شف السبيكة ذا عبد الله بيروح استهطف به. أي انظر هاهو عبدالله سأحادثه وأدعي الغباء. كما يقال أيضاً:
  • مسوي تستهطف بي إنت ويا وجهك! أي هل تتقصد محادثتي بغباء؟ اغرب عني.

ومنها يستخدم النجديون كلمة هطفة التي تعني الصفة غير الحميدة أو الذميمة، وبالضبط تعني الحماقة و قلة الاستيعاب والغباء الشديد، فعندما كان الشخص شديد الغباء وجميع من حوله يدرك غباءه إلا هو فيستحق تلك الصفة.ويقال:

  • أحمد: فلان هطفة تعالو نسوي مقلب بيه.
  • خالد: لاتعملها ترى فلان ذكي يكشفنا.
  • أحمد: لاهذا فلان هطفة مايدري بروحه شالسالفة ، تعال نستهطفه شوي بس. أي إن فلان غبي لن يعلم بمقلبنا، ونستهطفه أي نستغبيه بالحديث ونشعره بالحماقة.

أكمل القراءة

0

هل لديك إجابة على "ما معنى هطف في اللهجة النجدية"؟