ما معنى و اللهي في اللهجة المصرية

لفظ إستفهامي للتأكيد علي مصداقيه الكلام في حوار بين الافراد بإجبار الطرف الأخر بأن يحلف بألله لتأكيد كلامه

1 إجابة واحدة
مُدَرِّسة
دراسات اللغة الإنجليزية, جامعة دمشق (سوريا)

اللهجة المصرية خليط فريد من خلاصة الحضارات العريقة التي حلّت في أرض مصر واللغة العربية الأصيلة التي تحدثها الناس لقرون، بالإضافة لتأثير  النفوذ الغربي عليها وعلى ثقافتها والتعليم فيها، فنتج لهجة متميزة غنية وذات خصوصية يتحدث بها حوالي ستة وسبعون نسمة.

من مفرداتها أو عباراتها الفريدة كلمة واللهي، وهي لفظ تأكيدي استفهامي يدل على الاستفسار عن مصداقية الكلام خلال حوار بين فردين أو مجموعة أفراد، وباستخدام عبارة واللهي يجبر أحد الأطراف الطرف الآخر بأن يحلف بالله ليؤكد صحة كلامه. فيقال:

  • انت بتتكلم بجد، واللهي؟!
  • أيوا واللهي بتكلم جد زي مابقولك كده. أي هل أنت جاد أو هل أنت صادق.

باللهجة اللبنانية والسورية ستسمع كلمة عنجد التي إن فصلت حروفها عن جد ستجد أن معناها بالفصحى: حقاً! وهي أيضاً استفهامية تأكيدية عن معلومة يسمعها أحد الطرفين ، كما تفيد التعجب، فيقال:

  • فلان مسافر بكرة.
  • عنجد! ماكنت بعرف. أي حقاً إنها معلومة جديدة.

باللهجة الأردنية تُستخدم كلمة بجد، وفي بعض اللهجات الخليجية أيضاً وتفيد نفس المعنى، فيقال: أنت بتحكي بجد ولا بتخوث علي، أي هل كلامك صحيح أم محض أكاذيب.

أكمل القراءة

0

هل لديك إجابة على "ما معنى و اللهي في اللهجة المصرية"؟