ما معنى MWD في مجال البلاستيك

1 إجابة واحدة
مُدَرِّسة
دراسات اللغة الإنجليزية, جامعة دمشق (سوريا)

يُظهر البلاستيك درجة أو مستوى منخفض من الاحتكاك مقارنةً بالمعادن، تبعاً لالتصاقه البيني المنخفض، إن البلاستيك هو جزء متكامل من حياتنا اليومية، ويتفاوت من بضائع وسلع عالية الجودة مثل البولي إيثيلين والبولي بروبولين إلى البلاستيك الهندسي منخفض الجودة مثل النايلون والـ PET، كما أن البلاستيك هو مزائج ذات قياس توزيع جزيئي وبنية وشكل مختلف. إن التاريخ الفيزيائي والكيميائي لهذه المواد مع أي وجود لإضافات أخرى تحدد خصائص البلاستيك.

من خصائص البلاستيك هو التوزيع الجزيئي:

مصطلح الـ MWD يعني الوزن الجزيئي التوزيعي أو مايعرف بتوزيع الوزن الجزيئي، يعد هذا التوزيع الجزيئي مهماً في اختيار المنتجات المناسبة للاستعمال؛ على سبيل المثال القولبة عن طريق الحقن في البوليمر، يتم تحديد الـ MWD بطريقتين هما الضيقة والفسيحة، في الـ MWD الضيقة سيحتوي البوليمر على وجه التقريب نفس طول السلسلة ، أو الوزن الجزيئي، بينما في الـ MWD الفسيحة تختلف السلسلة بشكل ملحوظ من ناحية طول السلسلة والوزن الجزيئي، الـ MWD هي الخواص المعالجة المحسنة من أجل عملية التشكيل، ومن أجل خواص المنتجات التي تم الانتهاء من انتاجها. يعمل العلماء والمهندسون سوياً من أجل تحسين تقنيات البلمرة أو ماتعرف بتحويل مركب إلى مركب آخر، من أجل تحسين ميزات البوليمر وزيادة قدرة الانتاج و تقليل تكلفة المواد.

يحتوي البوليمر مع MWD الضيق على جزيئات متشابهة تقريباً بالوزن الجزيئي، فهو سيتبلور بمعدل أسرع وأكثر تناسقاً، ظهرت هذه النتائج على منتج يحمل شكله، كما يمكن أن يكون للبولميرات منحنى توزيع على شكل ثنائي. كما تظهر الدراسات أن مزيح من مجموعتين بولميريتين مختلفتين تحتوي كل منهما على متوسطها وتوزيعها، كما تحتوي الراتنجات التي تحتوي على MWD ثنائي جزيئات البولي إثيلين القصير والطويل، مما يجعل الراتينج ممتاز من ناحية الخواص الفيزيائية مع حخفاظه على قابلية المعالجة الجيدة.

تعتمد MWD على نوع العملية المستخدمة لتصنيع معين لراتينج البولي إثيلين، بالنسبة للبوليمرات من نفس الكثافة ومتوسط الوزن الجزيئيفإن معدلات تدفقها المنصهر مستقلة نسبياً عن الMWD، لذلك الراتنجات التابعة لها يمكن أن تكون لها نفس مؤشر الكثافة والذوبان لكن مع وزن جزيئي مختلف جداً.

يقيس معدل التدفق الذائب لزوجة راتنج البولي إثيلين في حالة الانصهار، وهي ميزة تتعلق بمتوسط الوزن الجزيئي لسلاسل الراتينج من البوليمر المنبثق عبر فتحة قياسية الحجم تحت ظروف محددة من الضغط ودرجة الحرارة خلال عشر دقائق، كلما زادت الأطوال من الجزيئات، زاد الوزن الجزيئي وأصبح هناك صعوبة أكبر في تدفق الراتينج من الفتحة القياسية، والنتيجة راتنجات ذات لزوجة أكبر.

كما يقاس معدل تدفق ذوبان أقل عندما يتم إجراء الاختبار بالضغط ويتم تسليمها عبر حمولة قياسية ناتجة عن وزن ٤٧،٦ رطل عند درجة حرارة ٣٧٤ درجة فهرنهايت، ويسمى معدل التدفق الناتج مؤشر الذوبان، فكلما زادت اللزوجة انخفضت قيمة مؤشر الذوبان.

إن انخفاض متوسط الوزن الجزيئي العالي هو تنبؤي لقوة شدة و أكثر صلابة وأكثر مقاومة للتوتر، فكلما انخفض متوسط الوزن الجزيئي زادت الطاقة المطلوبة في أي درجة حرارة تدفق ليتم تدفق راتنج البولي إثيلين.

لا يحدد متوسط الوزن الجزيئي كما تم قياسه نطاق أطوال السلسلة داخل الجزيئات، لكن عندما تكون بولميرات البولي إيثيلين من نفس نتوسط الوزن الجزيئي ونفس الكثافة لكن مع توزيعات جزيئية مختلفة سيتبلور البوليمر مع MWD الضيق بسرعة أكبر وبتوحد أكثر، ممايؤدي إلى انفتال أقل للهندسة المعنية، قد يكون البوليمر ذو الMWD الواسع له مقاومة أفضل للتشقق والتأثير وسهولة في المعالجة.

أكمل القراءة

0

هل لديك إجابة على "ما معنى MWD في مجال البلاستيك"؟