ما مفهوم المحاسبة؟

1 إجابة واحدة
مهندسة
الهندسة الميكانيكية, University of L'Aquila (Italy)

مفاهيم المحاسبة: هي القواعد والافتراضات والشروط الأساسيّة التي تُحدّد المعلمات والقيود التي تعمل بها المحاسبة؛ وبعبارة أخرى إنّ المفاهيم المحاسبيّة هي المبادئ المحاسبيّة المقبولة بشكل عام، والتي تشكل الأساس لإعداد الشكل الشامل للبيانات المالية بشكلٍ مُتّسق.

أهداف المفاهيم المحاسبيّة:

  • الهدف الرئيسي هو تحقيق التوحيد والاتساق في إعداد وصيانة البيانات الماليّة.
  • وهي بمثابة المبدأ الأساسي الذي يساعد المحاسبين في إعداد وصيانة سجلات الأعمال.
  • ويهدف إلى تحقيق فهم مُشترك للقواعد أو الافتراضات التي يجب أن تتّبعها جميع أنواع الكيانات، وبالتّالي تسهيل المعلومات الماليّة الشّاملة والقابلة للمقارنة.

أهميّة مفهوم المحاسبة:

تتّضح أهمية مفهوم المحاسبة في حقيقة أنّ تطبيقه متضمن في كل خطوة من خطوات تسجيل المعاملات الماليّة للمنشأة؛ ويساعد اتباع المفاهيم المحاسبيّة المقبولة عموماً في توفير الوقت والجهد والطّاقة للمحاسبين، حيث تم وضع الإطار بالفعل ويعمل على تحسين جودة البيانات والتقارير الماليّة فيما يتعلق بفهمها وموثوقيتها وأهميتّها وقابليتها للمقارنة.

مفاهيم المحاسبة المقبولة بشكل عام؛ والمستخدمة على نطاق واسع في جميع أنحاء العالم:

 1 – مفهوم الكيان:

مفهوم الكيان هو مفهوم يوضّح أنّ العمل يختلف عن شخصيّة الشخص العامل، وإنّ صاحب العمل والمالك كيانين مُنفصلين، ويطلب من المنشأة إعداد مجموعة البيانات الماليّة الخاصة بها وتسجيل معاملاتها التّجارية وفقًا لذلك.

 2 – مفهوم قياس النقود:

ينص مفهوم قياس النقود على أنّ هذه المعاملات يتم تسجيلها وقياسها من الناحية النقديّة، بكلمات بسيطة يتم تسجيل المعاملات الماليّة فقط في دفاتر الحسابات.

3 – مفهوم الدوريّة:

ينُص مفهوم الدوريّة على أن الكيان أو الشركة بحاجة إلى إجراء المحاسبة لفترة محددة عادةً وتُسمى السّنة الماليّة، ويمكن أن تختلف فترة رسم البيانات الماليّة من شهر إلى ربع سنوي إلى سنوي؛ وهذا يُساعد في تحديد أيّ تغييرات تحدث خلال فترات مختلفة.

4 – مفهوم الاستحقاق:

وفقًا للمحاسبة التراكميّة، يتم تسجيل المعاملة على أساس تجاري؛ وبمعنى آخر يجب تسجيل المعاملات عند حدوثها، وليس عند تلقي النقد أو دفعه، أي عند الفترة التي تتعلّق بها المعاملة.

5 – مفهوم المطابقة:

يرتبط مفهوم المطابقة بمفهوم الدوريّة ومبدأ الاستحقاق؛ وينص مفهوم المطابقة على أنّه في الفترة التي تمّ فيها النظر في الإيرادات يحتاج الكيان إلى حساب المصروفات المتعلقة بتلك الفترة فقط؛ وهذا يعني أنّه على المنشأة تسجيل الإيرادات والمصروفات لنفس الفترة.

6 – مفهوم الاستمراريّة:

مفهوم الاستمرارية هو افتراض أنّ الأعمال ستنفذ على أساس مستمر؛ وبالتّالي يتم إعداد دفاتر حسابات الكيان بحيث تستّمر الأعمال لسنوات قادمة.

7 – مفهوم التّكلفة:

ينص مفهوم التّكلفة على أنّ أيّ أصل تُسجله المنشأة يجب تسجيله بقيمة التّكلفة التاريخيّة، أي تكلفة اقتناء الأصل.

8 – مفهوم الإدراك:

يرتبط هذا المفهوم بمفهوم التّكلفة؛ وينُّص مفهوم الإدراك على أنّه يجب على المنشأة تسجيل الأصل بالتّكلفة حتى وما لم تتحقق القيمة القابلة للتحقق للأصل؛ من الناحية العمليّة سيكون من الصحيح القول أنّ المنشأة ستسجل القيمة المحققة للأصل بمجرد بيع الأصل أو التخلص منه، حسب الحالة.

9 – مفهوم الجانب المزدوج:

هذا المفهوم هو العمود الفقري لنظام الدفاتر، وينص على أنّ كل معاملة لها جانبان: هما الدائن والمدين؛ يتعين على المنشأة تسجيل كل معاملة وتنفيذ عناصر كلاً من الدائن والمدين.

10 – المحافظة:

ينص هذا المفهوم على أنّ الكيان يحتاج إلى إعداد وحفظ دفتر الحسابات، ويقول المحافظون أنّه يجب على المنشأة تغطيّة أي خسائر أو نفقات متوقعة؛ ومع ذلك فإنّه لا يعترف بالإيرادات المستقبليّة المتوقعة.

11 – الاتساق:

يتم اتباع السياسات المحاسبيّة بشكل ثابت لتحقيق الغرض من مقارنة البيانات الماليّة لفترات مختلفة أو لهذه المسألة من كيانات متعددة.

12 – الماديّة:

يوضح مفهوم المادية أنّ البيانات المالية يجب أن تُظهر جميع البنود التي لها تأثير اقتصادي كبير على الأعمال؛ ويُسمح بتجاهل المفاهيم الأخرى إذا كان العنصر ليس له أهميّة على أعمال الكيان، والجهود التي ينطوي عليها تسجيل العنصر نفسه ليست مُجدية.

أكمل القراءة

0

هل لديك إجابة على "ما مفهوم المحاسبة؟"؟