ما نظرتك تجاه عمليات التجميل؟

عمليات التجميل .. بين الميل إلى جمال المظهر ونظرة المجتمع والاثار الجانبية

12 إجابة
صحفي
المحاسبة, Benha University (Egypt)

انا لست ضد عمليات التجميل ولا من يقدم عليها ومن حق أي إنسان أن يسعى لكل ما يجعله جميلاً في مرآته.

وإذا احتجت يوماً الخضوع لها، لن أخجل لكنني لن أغير من شكلي لأني أحب تفاصيلي كما هي، ممكن أن أخضع لما يحسن من تغييرات الزمن.

لكن الأهم لمن يقدم عليها أو ينتقدها أن يتقبل نفسه ويحبها ويتقبل الآخر.

أكمل القراءة

400 مشاهدة

2
مدير
الهندسة الكيميائية وهندسة المواد, جامعة البعث (سوريا)

من حق كل إنسان أن يسعى إلى تحقيق رضى عن الذات وحتى إن كان نابعًا من المظهر الخارجي.

لكن عمليات التجميل التي تهدف إلى قولبة كل الفتيان في قالب موحد يعد اليوم معيارًا للجمال فهذا خطأ بنظري، وانظر إلى الأمر وكأنه أصبح جزءًا من الأتمتة التي تأخذ منحى شكليا.

لا أدري لماذا تُشعرني عمليات التجميل “غير المبررة” بالخضوع، خضوع من يقوم بها للمعايير الخارجية والسير نحو إرضاء المحيط على حساب من يقوم بهذه العمليات جسديًا وماديا ونفسيا. لن يكون المشهد جميلًا إن أصبحت كل النسوة باربيات وكل الرجال ليوناردو دي كابريو..

أكمل القراءة

400 مشاهدة

2
اعلامي
الإعلام, جامعة القاهرة

ولآمرنهم فليغيرن خلق الله.

أنا ضد عمليات التجميل إلا في الحالات الحرجة والصعبة مثل الحروق.

أكمل القراءة

1
كاتب
سيناريو, المعهد العالي للسينما

أنا أرى أنا أمر وقرار شخصي لا يحق لأحد التدخل فيه أو إبداء الرأي. ولكن بوجه عام وببساطة شديدة وتأمل أبسط في خلق الله سبحانه سنجد أن الله لم يخلق شيئًا معيوبًا أو جماله ناقصًا حتى نلجأ لعمليات تجميل له. لقد وضع الله بكل شخص منا جمالًا خاصًا به يتماشى مع شخصيته وملامحه.
لا شك في أن عمليات التجميل احيانًا تنجح وتبرز جمال مُجريها أكثر، ولكنها تأخذ من الجمال الإلهي الذي يحمله شيئًا لن يعرفه طوال حياته.

أكمل القراءة

808 مشاهدة

1
كاتبة، سيناريست
سيناريو, المعهد العالي للسينما

هى قرار شخصي في النهاية وكل إنسان لديه مطلق الحرية، ولكنني أرى أنها لابد وأن تكون لسبب واضح، مثلاً بعد حادثة ما، أو لسبب عضوي، لكني لا أحبذ أن يقوم أحدهم بها بسبب الملل أو رغبة في تغيير شيئ خلقه الله به، فأحيانًا لا أراهم أصبحوا بذلك الجمال الذي يعتقدونه، بل إن جمالهم القديم كان أفضل.

أكمل القراءة

1
مهندس بترول
هنسة بترولية, جامعة البعث

أعتقد أن موضوع التجميل مُرتبط بالبنية الفكرية والنفسية و الثقافية للشخص، وعلى الرغم من احترام الحريات الشخصية في أي مجال، نجد أن معظم من يقبلون على عمليات التجميل يهتمون بالربح فقط ويغيب في معظم الأحيان عن أذهانهم فكرة الخسارة. الربح لبعض النواحي الجمالية، بينما في المقابل قد يكون هناك خسارة لبعض الملكات الطبيعية التي يمتلكها الانسان بالفطرة، أو حصول مضاعفات صحية جديدة في حياة الشخص، والأمثلة كثيرة على ذلك، لذلك أجد أن الموضوع يحمل في طياته مخاطرة كبيرة بالصحة، يستثنى من الكلام العمليات التجميلية لأغراض طبية أو حوادث أو حالات الطوارئ، التي يكون من الضروري أحياناً انجازها.

أكمل القراءة

1
اعمال حره
علمي, الثانويه العامه

خداع

لكل جمال عين ولكل شخص منا جمال خاص به ، ميزنا الله بجمال فريد قد لانراه ولكن قد يفتن به من حولنا

الجمال الحقيقي ليس ما يصنعه يد الجراح بل ما ينبع من الداخل ، من جوهر الأنسان

عمليات التجميل بالنسبة لي لمن أضطر لها ، كمن يعاني من تشوه خلقي ، أو من تعرض لحادث وأضطر لها ، أو لمن يحتاجها للأصلاح أو ترميم الجسم مثل ضحايا مرض سرطان الثدى وضحايا الحرق و من تعرض لحادث خطير ، ولتصحيح الكسور مثل الكسر بالأنف أو الفك

أكمل القراءة

0
صحفية
الإعلام, cairo university

في وجهه نظري هو قرار شخصي لمشكلة قد يعاني منها هذا الشخص، والتي قد تكون مشكلة بسيطة لا ترى بالنسبة للآخرين لكن في عينيه هي أمر جلل..

لذلك ليس من حقي الحكم عليه ولكن في تلك الحالة أرى أنها قلة ثقة في نفس إلا إذا كانت لإصلاح عائق فعلي يؤثر على حياة الشخص مثل مشكلة في الأنف تعيق التنفس أو آثار الحروق وغيرها.. فأهلا بعملية التجميل التي منَّ الله علينا بها للتطور والاستمتاع بالحياة وليس للمنظرة والتباهي..

خصوصا وأن لعمليات التجميل وتغيير حلقة الله عيوب كما لها مميزات..

أكمل القراءة

0
ناقدة
نقد سينمائي, عين شمس

عمليات التجميل أصبحت واقع في حياتنا، ولكن يجب قبل أن أقول عمليات التجميل أم صائب أم خاطئ تفهم الأسباب وراء القيام بعمليات التجميل

فهناك أسباب كثيرة قد تؤدي بالشخص إلى القيام بعمليات التجميل، منها أن يكون في مجال عمل يجعله شكله ومظهره واحدة من عوامل قوته سواء ذلك بصورة سلبية أو إيجابية وبالتالي يصبح هذا خيار لا يقع بيد الشخص نفسه قدر ما هو بقدر القائمين على الصناعة أو الفكر العام للمجتمع، وأقصد هنا الصناعات الترفيهية أو المجال الإعلامي، حيث شباب الشخصيات العامة وجمالها جزء من نجاحها وإعجاب الناس بها، وحتى الأشخاص الذين يظهرون أشمئزاهم من الفنانين الذين يقومون بعمليات تجميل هم بأنفسهم سيتراجع تقييمهم لهؤلاء الفنانين ما أن يصلوا إلى سن معين

أما بالنسبة للأشخاص خارج الصناعة فلا يجب أن نغفل الضغط المجتمعي خاصة عبر السوشيال ميديا ووسائل التواصل الاجتماعي التي تفرض علينا طوال الوقت مظاهر جمال مثالية وتخبرنا أن الحياة لن تكون جميلة ونحظى بإعجاب ومحبة الناس إلا بوزن وشكل ومظهر معين .

في الحقيقية هي نوع من الدائرة المكتملة، الأشخاص في الصناعات الترفيهية أو الأنفلونسرز يحاولون الحفاظ على مظهر رائع لإثارة إعجاب الإنسان العادي، وفي ذات الوقت الإنسان العادي يحاول أن يظهر بمظهر هؤلاء الذي يعجب بهم.

وفي ظل ذلك تصبح معايير الجمال أعلى، وأكثر دقة ما يدفع إلى عمليات التجميل، والحميات الصعبة واستخدام المكياج بصورة مكثفة.

أكمل القراءة

0
كاتبة
Microbiology, Tanta uni

من وجهة نظري، لكل شيء فوائده وأضراره، والأمر ينطبق على عمليات التجميل تلك، فكثير من الناس يستخدمها اليوم لتغيير هيئة جزء ما من أجسادهم لا يرضون عنه، وهناك البعض الذي يستخدمها في نطاقٍ محدود عند الحاجة لها فقط، وذلك عند تعرضهم لحادثٍ مثلًا، فيضطرون لإجراء عمليات التجميل، لإصلاح العيوب، وليس لتغيير الخِلقة، الفئة الأولى يستخدمون هذه العمليات بشكلٍ ضار، قد يتسبب في حدوث بعض المشاكل الصحية فيما بعد، أما الفئة الثانية، يستخدمونها من أجل إصلاح عيب ما، حدث بفعل حادث أو ظرف سيء دون إرادتهم.

أكمل القراءة

0
صحفية
كلية الإعلام, Cairo University

عمليات التجميل وسيلة لمعالجة بعض الإصابات التي قد تؤرق حياة أي إنسان سواء كان ذكرًا أو أنثى، جراء تعرضه لحادث ما، لكن للأسف اتجه الكثيرون مؤخرًا لتغيير ملامح وجههم لمجرد التنويع والتجديد في الشكل بحسب الموضة!

النوع الثاني هو الأكثر خطورة على البشرية؛ لأنها تهلك كافة الملامح التي خلقنا بها الله؛ وهي الأكثر ملائمة لنا ولجسدنا وشخصيتنا، كما أن بعض تلك العمليات تسبب الوفاة مثلما حدث مع بعض الفنانات اللائي اتجهن لإجرائها ولم يستحملن الإجراءات المتبعة.

أما أضرار عدم ملائمتها لطبيعة الشخصية التي تلجأ لها دون احتياج مرضي لا حصر لها؛ فعلى سبيل المثال تظهر بعض الفنانات الشابات في بعض من الأعمال الدرامية العربية الحديثة، بعد إجرائهن لعمليات تجميل كثيرة ومختلفة في وجوههن؛ ويصطدم المشاهدون بأداءهم المفتعل؛ بحسب ما لا يستطيعون نطق الكلمات بمخارج ألفاظ جيدة، تعيق من نبرة صوتهم وحركات شفاهم، وتجعلهم يبدون بأداء سطحي مفتعل.

وفي تلك الحالة قضت هؤلاء الفنانات على موهبتهن بأيديهم، وظهرن بأداء غير مناسب لحجم دورهم داخل سياق العمل الدرامي، وأضاعن على أنفسهن الإطلالة العفوية التي تعد عنصرًا قويًا لنجاح الممثل وبناء شعبية كبيرة له لدى الجمهور، لأن هذا لم يحدث إلا إذا شعروا أن مَن يجسد الشخصية على الشاشة يشبه صديقه الذي يجلس معه على القهوة ويلتقي به في الشارع وليست صورة مزيفة!

 

أكمل القراءة

0
طالب
الطب البشري, جامعة كفر الشيخ (مصر)

طبعاً هو قرار شخصي يخص الإنسان وحده ، لكنني لا أفهم السبب الذي يدفع الإنسان لتغيير شكله ، بل لا أفهم السبب الذي يجعلنا جميعاً كبشر نضع اعتباراً لشكل الإنسان كأن الإنسانية مسألة مظهر أو شكل خارجي . نحن نحسب أن الإنسان يتحرر من قيوده و أن المرأة تحصل على حقوقها ، لكن طالما تهمنا تلك المسائل و طالما تصنف النساء هذه جميلة و هذه قبيحة ، فأية حرية و أية مساواة ؟ هذا المجتمع صاحب النظرة السلبية لعمليات التجميل هو نفس المجتمع المهووس بالمظهر و هو يمارس عنصرية قبيحة ، المسألة ليست مسألة التجميل أو خلافه بل هي مسألة منهج تفكير لا تعاني منه مجتمعاتنا فحسب بل هو في كل مجتمع ، و كلما تضخمت الثقافة الاستهلاكية كلما اضطرب العقل الجمعي أكثر و ازداد تعلق الناس بالأمور التافهة و بالمظاهر . طبعاً هذا خلاف الأشخاص الذين يعانون تشوهاً فهؤلاء لا نقدر أن نفترض خطأهم ، إنما هم في حاجة إلى هذا النوع من العمليات . أريد فقط أن أوضح أنني لا أحكم على أحد إنما أتحدث عن القضية مجردة . أنا فقط أرفض فكرة تصنيف الناس على حسب مظهرهم حتى و لو بقول أن الشخص فلاني جميل أو قبيح ، هو إنسان و يكفينا منه ذلك .

أكمل القراءة

0

هل لديك إجابة على "ما نظرتك تجاه عمليات التجميل؟"؟