ما هو أطول أنهار جمهوريات وسط آسيا الإسلامية؟

1 إجابة واحدة
كاتب
هنسة الحاسبات والتحكم الآلي, جامعة تشرين

تُعتبر جمهوريات وسط آسيا الإسلاميّة أو كما كانت تُدعى ببلاد ما وراء النهر خلال فترة الخلافة والحكم الإسلامي، من المناطق التي تمتلك أهمية جغرافيّة واستراتيجيّة واقتصاديّة على الرغم من أنها لا تُطل على أي بحر مفتوح، وتضم هذه المنطقة كل من تركمانستان واوزبكستان وكازخستان وطاجكستان وقرغيزستان، وكانت تخضع لحكم وسيطرة الاتحاد السوفيتي وتقدر مساحتها بـ أربعة ملايين كيلومترمربع، وتحتوي على ما يقارب الـ 60 مليون نسمة وتمتد هذه الجمهوريات من غرب الصين أو تركستان الشرقية شرقاً وصولاً إلى غرب إيران عند بحر قزوين.

تحتوي جمهوريات وسط آسيا الإسلامية على العديد من الأنهار التي تختلف بامتدادها ومساحتها وطبيعتها، ولكن يبقى نهري سيحون وجيجون أطول أنهار هذه الجمهوريات الخمس، وهما من الأنهار الأساسيّة والشهيرة في آسيا الوسطى، وسأقوم بتسليط الضوء على كلاهما وشرحهما بشكل مفصل:

  • نهر سيحون (سير داريا): يُقدر طول نهر سيحون من المكان الذي ينبع منه حتى وصوله إلى المصب بـ 2700 كيلومتر، حيث يمر في رحلته هذه عبر الدول التالية بالترتيب(قرغيزستان-اوزبكستان-كازخستان)، أما بالنسبة لتفاصيل رحلته، فهو ينبع من شمالي جمهورية قرغيزستان وبالتحديد من مُرتفعات بامير، ثم يتوجه غرباً حتى يبدأ بالدخول لمدينة قوقند الاوزبكستانية، ومن ثم يُكمل جريانه ليتجه شمالاً ويصل بالقرب من مدينة طقشند مارا، وذلك بعد مروره بإقليم إيلاق وإقليم الشاش وأشروسنة، ويطلق على نهر سيحون اسم نهر الشاش عند وصوله إلى طقشند، التي تُعتبر عاصمة اوزبكستان والتي تقع شرق نهر سيحون، ويكمل النهر طريقه ليصل الأراضي القازقستانية من الجهة الجنوبية الغربية، ويتجه شمالاً في النهاية ليصل إلى نهاية رحلته ويصب في بحيرة خوارزم.
  • نهر جيجون (آمو داريا): يصل طول نهر جيجون أو كما كان يُعرف في قديم الزمن باسم نهر أوكسوس إلى 2525 كيلومتر، ويُمكن القول بأن نهر جيجون هو حصيلة التقاء واندماج كل من نهر فخش ونهر باندج النابعان من جبال بامير الواقعة في آسيا الوسطى، ويُمكن القول بأن نهر جيجون هو الحد الذي يفصل بين أفغانستان وطاجكستان واوزبكستان، وقد قام الفاتح قتيبة بن مسلم بعبوره هو وجيشه الإسلامي في فترة الفتح الإسلامي، ويصب هذا النهر في ساحل بحر أرال الجنوبي، وهنالك العديد من الروافد التي تدخل في نهر جيجون من الجهة الشماليّة مثل نهر فكاش وسرخان، وأيضاً من الجنوب يأتي نهر كوندوز.

يُعتبر كل من نهر سيحون ونهر جيجون من الأنهار التي تمتلك قيمة وأهمية عالية في آسيا الوسطى، فهما يمتلكان موارد وثروة مائية هامة، بالإضافة إلى وقوع العديد والكثير من الغابات الكبيرة والحراجية على امتداد نهر سيحون، حيث تحتوي هذه الغابات على أعشاب ونباتات من مُختلف الأنواع، وتتمتع هذه الغابات باحتوائها على العديد من الحيوانات الثدية مثل حيوان ابن آوى والخفافيش، والكثير من الطيور المُختلفة مثل البوم والنورس والبط والإوز، بالإضافة إلى وجود مجموعة كبيرة ومختلفة من الأسماك والزواحف.

أكمل القراءة

0

هل لديك إجابة على "ما هو أطول أنهار جمهوريات وسط آسيا الإسلامية؟"؟