ما هو أغزر الأنهار في العالم؟ 

1 إجابة واحدة

لا شك أن نهر الأمازون يتربع على عرش أغزر الأنهار في العالم، فهو يتدفق على مسافة أكثر من 4100 ميل (6600 كم)، مشكلًا أهم الغابات المطيرة في أمريكا الجنوبية كما يتشعب منه روافد وأنهار أخرى تحتوي على أكبر تجمع لأسماك المياه العذبة حول العالم.

أغزر الأنهار في العالم

تبدأ رحلة نهر الأمازون من جبال الأنديز الجميلة، حيث تعمل هذه الجبال كحاجز يصد الهواء الرطب والدافئ الذي يأتي من الشرق؛ ويتسبب في حصول الهطولات المطرية المستمرة التي تغذي النهر وتجعله أكبر نهر على وجه الأرض من حيث العرض والحجم، حيث يصل عرضه في بعض الأجزاء خلال موسم الأمطار إلى 30 ميلًًا (48 كم)، وهذا ما يجعل حوض الأمازون موطنًا مهمًا للعديد من أنواع الحيوانات والنباتات الفريدة.

يتابع النهر مسيره باتجاه الشرق قاطعًا آلاف الأميال عبر الغابات الكثيفة والأراضي المنخفضة حتى يصب في الساحل الشمالي الشرقي للبرازيل وتحديدًا في المحيط الأطلسي، وبذلك يعتبر ثاني أطول أنهار العالم بعد نهر النيل بفارق قليل، بعد أن كثر الجدل حول أي من النهرين هو الأطول؛ لكن وبسبب كثرة الروافد وطرق القياس غير الدقيقة، فمن الصعب تحديد أيهما أطول بالفعل.

يمتلك نهر الأمازون أضخم نظام تصريف في العالم، حيث تشير الإحصائيات وفقًا للموسوعة البريطانية إلى أنه يشكل نسبة 1/5 من إجمالي المياه التي تجري على سطح الأرض، بينما تحتل مساحة حوض الأمازون حوالي 38% من المساحة الإجمالية لأمريكا الجنوبية، وتغطي ما مجموعه 2.67 مليون ميل مربع (6.9 مليون كيلومتر مربع)، حسب إحصائيات المسح الجيولوجي الأمريكي، يقع هذا الحوض في ستة بلدان هي: البيرو والبرازيل وكولومبيا والإكوادور ووفنزويلا وبوليفيا.

 

يرتبط نهر الأمازون ارتباطًا وثيقًا مع النظام البيئي الفريد لغابة الأمازون المطيرة، حيث تعتبر هذه الغابات موطن لأكثر من ثلث الأنواع المعروفة في العالم، وغالبًا ما تسمى غابات الأمازون المطيرة باسم رئتي الأرض لأنها تعمل كآلة هواء ضخمة، تمتص ثاني أكسيد الكربون وتطلق كميات هائلة من الأكسجين المهم للحياة، حيث يوجد نظام شجري مميز وفريد يظلل هذه المنطقة، يمكن تقسيم هذا النظام إلى: الطبقة المظللة، والطبقة الناشئة، والطبقة السفلية الملتصقة بالغابة.

تعتبر الطبقة المظللة موطن مهم لحوالي 80-90% من الكائنات الحية المتنوعة في هذه الغابة، تتكون هذه المظلة العملاقة من تيجان الأشجار حيث ترتص بشكل متلاصق على ارتفاعات قد تصل إلى 120 قدم (36.6 متر) فوق سطح الأرض، ولهذه الفروع دور كبير في تنظيم درجة الحرارة والرطوبة. تتشكل الطبقة الناشئة من الأشجار العملاقة الفردية والتي من الممكن أن أن تصل ارتفاعاتها إلى 200 قدم (60 متر) فوق سطح الأرض، أهم الحيوانات التي تعيش في الطبقة الناشئة هي الببغاء القرمزي والنسر هاربي وقرد الكبوشين.

الطبقة السفلية هي طبقة مظلمة للغاية، لأن ضوء الشمس يصل إليها بنسبة قليلة جدًا تصل ل15% فقط، تكون كثافة النباتات في هذه المنطقة أقل بكثير من المنطقة المظللة بسبب ندرة أشعة الشمس وتتكون بشكل عام من الطحالب والشجيرات الصغيرة، يوجد طبقة ملتصقة بأرضية الغابة يصل إليها حوالي 2% من ضوء الشمس تتكون من الأوراق المتساقطة والفروع والبذور المتحللة.

لا تزال بعض أجزاء منطقة الأمازون عذراء حتى اليوم وذلك بسبب صعوبة الوصول إليها نتيجة كثافة الغطاء النباتي والأدغال الموحشة وتبقى وسيلة التنقل الأشهر هي القوارب، بينما تختص السفن النهرية بنقل السياح والبضائع.

أكمل القراءة

832 مشاهدة

0

هل لديك إجابة على "ما هو أغزر الأنهار في العالم؟ "؟