ما هو ازدياد عدد الكريات الحمراء في الدم

إنَّ كميةَ الأكسجين التي تتلقاها أنسجةُ الجسم تعتمد على عدد خلايا الدم الحمراء الموجودة في الدم، فماذا يعني ازدياد الكريات الحمراء في الدم؟

3 إجابات

ارتفاع عدد الكريات الحمراء، أو كثرة الحُمر (Polycythemia)، هو خلل يشير إلى الزيادة في عدد خلايا الدم الحمراء في الأوعية الدموية، وهذه الزيادة في العدد ترفع من كثافة الدم وتجعله أكثر لزوجة، مما يؤدي إلى صعوبة في حركة الدم وحدوث الكثير من المشاكل الصحية الأخرى، مثل تشكل الخثرات والجلطات الدموية، فالمستوى الطبيعي لعدد الكريات الحمراء يختلف حسب العمر، حيث:

  • عند الرجال البالغين: يتراوح المجال الطبيعي بين 4.35 – 5.65 مليون كرية حمراء في الميكرولتر دم.
  • عند النساء البالغين: يتراوح المجال الطبيعي بين 3.92 – 5.13 مليون كرية حمراء في الميكرولتر.
  • عند الأطفال: حيث يختلف المجال الطبيعي عند الأطفال باختلاف العمر والجنس، وتقريبًا بين 4-5.5 مليون كرية في الميكرولتر.

وأيّ تعداد يتجاوز المجال الطبيعي يعدُّ زيادةً في الكريات الحمراء، كما يمكن تشخيص ارتفاع عدد الكريات الحمراء بإحدى الطرق التالية:

  • مستوى الهيموغلوبين والهيماتوكريت عند فحص الدم.
  • إجراء خزعة نقي العظام، وفق قرار الطبيب المختص.
  • الاختبارات الجينية والوراثية للبحث عن المورثات والطفرات التي قد تؤدي إلى هذه الزيادة بالعدد.

ويمكن أن يعاني المريض من مجموعة من الأعراض المترافقة مع كثرة الحمر، منها:

  • دوار وصداع.
  • زيادة التعرق.
  • حكة جلدية.
  • طنين بالأذن.
  • غباشة وعدم وضوح الرؤية.
  • غثيان.
  • نزيف الأنف واللثة بشكل متكرر.
  • آلام في المفاصل.
  • صعوبة في التنفس.

أما الأسباب وراء هذا الارتفاع تختلف بين أسباب أولية (مركزية)، وأسباب ثانوية (محيطية):

  • الأسباب الأولية: السبب هنا زيادة إنتاج الكريات الحمراء على مستوى نقي العظم، وقد يحدث بسبب الطفرات الوراثية أو المكتسبة، مثل كثرة الحمر العائلة والخلقية الأولية (PFCP)، وكثرة الحمر الحقيقية (PV).
  • الأسباب الثانوية: غالبًا يكون السبب هو زيادة إنتاج الإريتوبويتين (erythropoietin) من الكلية، إما استجابةً لنقص الأكسجة المزمن، أو بسبب وجود ورم مفرز للإريتروبويتين.

أكمل القراءة

ازدياد الكريات الحمر أو ما يُدعى بكثرة الكريات الحمر، هي حالة تؤدي إلى زيادة عدد كريات الدم الحمراء في مجرى الدم، ويُشخَّص الأشخاص الذين يعانون من كثرة الحمر بزيادة الهيماتوكريت (نسبة حجم كريات الدم الحمراء إلى إجمالي حجم الدم) أو تركيز الهيموغلوبين (هو بروتين مسؤول عن نقل الأكسجين في الدم)، على الشكل الآتي:

  • الهيماتوكريت (HCT): عندما يكون الهيماتوكريت أكبر من 48 ٪ لدى النساء و 52 ٪ عند الرجال.
  • الهيموغلوبين (HGB): يعتبر كثرة الحمر عند وجود مستوى الهيموغلوبين أكبر من 16.5 غرام/ديسليتر عند النساء أو مستوى الهيموغلوبين أكبر من 18.5 غرام/ديسليتر عند الرجال.

ويمكن تقسيم كثرة الحمر إلى فئتين:

  • كثرة الحمر الأولية: وتُسمى كثرة الحمر الحقيقية أيضًا، وتكون زيادة في كريات الدم الحمراء بهذه الحالة بسبب المشاكل الكامنة في عملية إنتاج كريات الدم الحمراء.
  • كثرة الحمر الثانوية: وتُسمى كثرة الحمر الكاذبة أيضًا، وتحدث بشكل عام كاستجابة للعوامل الأخرى أو الظروف الأساسية التي تعزز إنتاج خلايا الدم الحمراء.

تتضمن أعراض كثرة الحمر العامة وغير النوعية ما يلي:

  • تعب وإعياء.
  • صداع.
  • شري وحكة وخاصة بعد الاستحمام.
  • ظهور كدمات.
  • ألم في المفاصل.
  • دوار.
  • ألم في بطن.

قد تحدث مشاكل نزفية أو تخثرية، عند مرضى كثرة الحمر الأولية، وقد يحدث احمرار ناعم في الراحتين والأخمصين والذي يدعى باحمرار الأطراف المؤلم. بينما ترتبط أعراض كثرة الحمر الثانوية بالحالة الكامنة المُسبِبة، مثل أمراض الرئة المزمنة. لذلك، قد يكون كل من ضيق التنفس أو السعال المزمن أو اضطراب النوم (توقف التنفس أثناء النوم) أو الدوخة أو عدم تحمل التمرين أو التعب، شائعًا لدى المرضى الذين يعانون من كثرة الحمر.

أكمل القراءة

يعرّف “ارتفاع عدد الكريات الحمراء” أو ما يسمّى “باحمرار الدم” بازدياد عدد الخلايا التي تحمل الأوكسجين في الدم، حيث تعتبر عملية نقل الأوكسجين إلى أعضاء الجسم الرئيسية من الرئتين، الوظيفة الرئيسيّة لكريات الدم الحمراء.

يتراوح المعدّل الطبيعي لتعداد كريات الدم الحمراء عند الرجال بين 4.2 إلى 5.65 مليون كريّة في كل مليمتر مكعّب، بينما تبلغ نسبتها عند النساء بين الـ 3.95  إلى 5.10 مليون كريّة في كل ميليمتر مكعّب.

يعود سبب ارتفاع عدد كريات الدم الحمراء إلى وجود مشاكل صحيةٍ، وتشمل المشاكل التي قد تسبب هذا الاضطراب ما يلي:

  • أمراض القلب التي تلعب دورًا رئيسيًا في اختلال نسبة الأكسجة في الدم.
  • خلل في إنتاج نقي العظم للكثير من كريات الدم الحمراء.
  • تليّف الكلى نتيجة وجود ورمٍ خبيث.
  • ورم الرئة وتليفها، أو الانسداد الرئوي وانتفاخ الرئة.
  • انخفاض نسبة الأوكسجين في الدم (نقص الأكسجة).
  • التدخين والذي يسبب ارتفاع نسبة أول أوكسيد الكربون في الدم.

كما يلعب اتباع أسلوب نمط حياةٍ سيء دورًا هامًا في ظهور هذه المشكلة، مثل السكن في منطقةٍ مرتفعةٍ جدًا، وتناول الأدوية المنشطة كهرمون التستوستيرون.

وتشمل الأعراض التي تترافق مع ارتفاع عدد كريات الدم الحمراء ما يلي:

  • التعب العام.
  • الصداع والألم في الرأس.
  • حدوث النزيف.
  • ألم في البطن، والمفاصل.

أكمل القراءة

هل لديك إجابة على "ما هو ازدياد عدد الكريات الحمراء في الدم"؟