ما هو اعتام عدسة العين

الرئيسية » لبيبة » طب وصحة عامة » أمراض عينية » ما هو اعتام عدسة العين
اعتام عدسة العين

تصاب العين بالكثير من الأمراض بشكلٍ عامٍ ويكون بعضها ناتج عن حالةٍ طبيةٍ معينةٍ وبعضها طبيعي نتيجة التقدم بالسن، ومن هذه الأمراض حالة اعتام عدسة العين وهذا ما سنناقش تفاصيله.

ما هو اعتام عدسة العين

عدسة العين هي الجزء الذي ينقل الضوء إلى الشبكية ويحوله لإشاراتٍ ليتم نقله لاحقًا إلى المخ عن طريق العصب البصري، وإعتام عدسة العين يعني عدم قدرتها على أداء هذه المهمة أي نقل الضوء مما يؤثر على النظر في النهاية.

يبدأ اعتام عدسة العين عندما يبدأ البروتين بالتكتل في العين ويسبب حاجزًا يمنع العدسة من إيصال الضوء إلى الشبكية، ويحدث ذلك ببطءٍ وقد يحدث في العينين ولكن ليس بشكلٍ متزامنٍ، وإعتام عدسة العين حالةٌ شائعةٌ جدًا عند كبار السن حيث تشير الاحصائيات إلى أن أكثر من نص الأمريكيين ممن بلغوا سن الثمانين قد أصيبوا بإعتام عدسة العين أو خضعوا لجراحةٍ لتلافي تقدم الحالة.

كيف يؤثر اعتام عدسة العين على الرؤية

لا يسبب إعتام عدسة العين العمى بشكلٍ مباشرٍ بل تتدرج الحالة ويمكن ملاحظتها ومعالجتها فورًا، حيث تبدأ عندما يبدأ تكتل البروتين في العين على شكل كتلٍ صغيرةٍ ثم تتقدم لتجعل الرؤية ضبابية بالتدريج، وقد تنتقل إلى العين الأخرى.1

أعراض اعتام عدسة العين

تشمل الأعراض الأكثر شيوعًا في حالة إعتام عدسة العين ما يلي:

  • حالة الرؤية الضبابية.
  • حدوث مشاكل في الرؤية ليلًا.
  • حالة رؤية الألوان كما لو أنها تتلاشى (ألوان باهتة).
  • زيادة الحساسية للوهج والإضاءة القوية.
  • الحساسية تجاه الهالات المحيطة بالأضواء.
  • حالات رؤية مزدوجة في العين المصابة.
  • الحاجة إلى تغيير النظارات الطبية بشكلٍ متكررٍ.

أنواع حالات إعتام عدسة العين

بما أن العدسة تتألف من عدة طبقاتٍ هي الكبسولة والقشرة الداخلية لها والنواة ، فإن حالة إعتام عدسة العين يمكن أن تحدث في أي طبقةٍ منها، وبالتالي يطلق عليها تسمية حسب مكان وجودها وأنواعها هي:

  • إعتام النواة: وهي تقع في منتصف العدسة، حيث تميل لتصبح أغمق عندما تزداد حالة الإعتام وتتحول النواة من اللون الأصفر إلى البني بالتدريج.
  • إعتام القشرة المحيطة بالنواة: وهي ذاتها القشرة الباطنية لغرفة العدسة، وهو أيضًا يحدث بالتدريج ضمن العدسة.
  • إعتام الطبقة الخارجية للعدسة: وهو من الأنواع التي تتطور بسرعةٍ.2

أسباب اعتام عدسة العين

يوجد العديد من الأسباب التي تؤدي إلى اعتام عدسة العين ومنها:

  • إنتاج موادٍ مؤكسدةٍ بما يفوق حاجة الجسم وذلك بسبب نمط الحياة والغذاء.
  • التدخين.
  • التعرض للأشعة فوق البنفسجية.
  • الاستخدام الطويل للمنشطات وبعض الأدوية.
  • بعض الأمراض مثل مرض السكري.
  • حدوث الصدمات.
  • العلاج الإشعاعي.

احتمالية حدوث إعتام عدسة العين

تزداد خطورة الإصابة بإعتام عدسة العين بسبب عدة عوامل منها:

  • التقدم بالسن.
  • شرب الكحوليات الثقيلة.
  • التدخين.
  • البدانة.
  • ضغط الدم المرتفع.
  • حدوث إصابات سابقة للعين.
  • وجود المرض ضمن تاريخ العائلة الطبي.
  • التعرض للشمس بشكلٍ كبيرٍ.
  • مرض السكري.
  • التعرض للإشعاع من الأشعة السينية وعلاجات السرطان.3

تشخيص إعتام عدسة العين

يمكن أن يكشف فحص العين الدوري التقليدي عن حالة اعتام عدسة العين ، وتشمل الفحوص ما يلي:

  • اختبار حدة البصر لمعرفة مدى وضوح الرؤية عند المريض والذي قد يحوي القراءة.
  • فحص قرنية وقزحية العين والعدسة والمسافة بين القرنية والقزحية عن طريق جهازٍ مخصصٍ.
  • قياس الضغط داخل العين بمقياس ضغطٍ خاصٍ.
  • إجراء فحوصٍ خاصةٍ للشبكية بعد استخدام قطرات العين.

علاج اعتام عدسة العين

تعتبر الجراحة هي العلاج النهائي لحالة إعتام عدسة العين إلا أنها ليست مناسبةً لكافة المرضى، حيث يمكن في حالاتٍ مبكرةٍ استخدام النظارات الطبية أو الأضواء الساطعة لتحسين الرؤية، وهذه النصائح تساعد من ليس مستعدًا للجراحة بعد:

  • التأكد من الحصول على النظارات الطبية بأفضل دقةٍ ممكنةٍ.
  • استخدم عدسةً مكبرةً عند القراءة.
  • استخدام مصابيح أكثر إشراقًا في المنزل مثل مصابيح الهالوجين.
  • ارتداء النظارات الشمسية للحد من الوهج في الأيام المشمسة.
  • تجنب القيادة ليلًا.

ولكن من المهم معرفة أن هذه التدابير مؤقتة ولا تمنع استمرار اعتام عدسة العين ولا تحد من تدهور البصر.4

يجب على الجميع إجراء فحوص العينين بشكلٍ دويٍّ حتى في حال عدم وجود أي أعراضٍ تدل على أي مشكلةٍ فالعين عضوٌ حساسٌ وقد تتعرض لأمراضٍ مختلفةٍ قد لا نشعر بها مباشرةً.

المراجع