ما هو اقرب الكواكب الى الشمس

1 إجابة واحدة
مُدَرِّسة
دراسات اللغة الإنجليزية, جامعة دمشق (سوريا)

كوكب عطارد هو الكوكب الأقرب للشمس، فهو يدور حول الشمس بشكل أسرع من بقية الكواكب الأخرى، لذلك أطلق الرومان عليه اسم إله الرسول السريع القدمين. لقد عرف السومريون كوكب عطارد منذ 5000 عام، وقد ارتبط بنابو إله الكتابة، كما أُطلق على عطارد أسماء عدة منفصلة بسبب مظهره كنجم صباح ونجم مساء، كما عرف الفلكيون اليونان أن هذان النجمان هما جسم واحد، ويعتقد هيراكليتوس من 500 ل الميلاد أن الزهرة وعطارد يدورون حول الشمس لا الأرض وكان اعتقاده صائباً.

الخصائص الفيزيائية لكوكب عطارد:

  • لأن هذا الكوكب قريب جداً من الشمس يمكن أن تصل درجة حرارة سطحه إلى 840 درجة فهرنهايت، أي 450 درجة مئوية، مع ذلك لايمكن لهذا الكوكب الاحتفاظ بهذه الحرارة العالية لعدم امتلاكه غلاف جوي، ففي الليل يمكن أن تنخفض درجات الحرارة حتى 170 درجة مئوية، كماأن الحرارة قد تتأرجح لحد أعظمي يصل إلى 110 درجة فهرنهايت أي 600 درجة مئوية على الكوكب.

اقرب الكواكب الى الشمس

  • عطارد هو الكوكب الأصغر: فهو أكبر بقليل من القمر الذي يدور حول الأرض، ولأن الكوكب لايملك غلاف جوي يلاحَظ وجود الكثير من الفوهات على سطحه، فقبل حوالي 4 مليار عام ضرب كويكب بعرض 100 كيلومتر كوكب عطارد بتأثير بلغ مايعادل 1 تريليون قنبلة ميغاطن، مما سبب حفرة عشوائية واسعة تبلغ من العرض حوالي 1550 كيلومتر، وتعرف تلك الفوهة باسم حوض كالوريس.
  • وفقاً لمركبة الفضاء ماسينجر اُكتشفت بعض الجيوب الجليدية في القطبين حيث يُعتقد أن هذه الجيوب حمتها الظلال من الحرارة العالية جداً على الكوكب.
  • يُعتقد أن كوكب عطارد لم يكن بهذا الصغر بل قد انكمش في الماضي، ومازال يبنكمش حنى الآن، حيث يتكون الكوكب من صفيحة قارّية واحدة فوق نواة من الحديد البارد، فعندما يبرد هذه النواة الحديدية يتجمد مما يؤدي لتقلص وتقليل حجم الكوكب ، تكرار هذه العملية أدت إلى تكسر السطح الخارجي لعطارد، وشكّل منحدرات أو أوشحة يصل طولها لمئات الأميال وارتفاعها حتى الميل، وعرض 250 ميل وعمق ميلين.
  • إن الأوشحة الحديثة على سطح كوكب عطارد تعني أنه مشابه للأرض كونه كوكب نشط تكتونياً مع استمرار حدوث بعض الخلل بسبب استمرار البرودة الداخلية لعطارد وتقلصه.
  • وفقاً لدراسة أُجريت عام 2016 على تلك المنحدرات على سطح عطارد، ماتزال تحدث بعض الزلازل أي أن الأرض ليست الكوكب الوحيد النشط تكتزنياً.
  • كما يُعتقد أن سطح عطارد أعيد تشكيله عبر نشاط بركاني، لكن هذا الثوران قد انتهى غالباً من 3.5 مليون عاتم مضى.
  • كوكب عطارد ثاني أكثر الكواكب كثافة بعد الأرض، مع نواة معدنية هائلة يبلغ عرضها حوالي 2400 ميل،أي تشغل حوالي 75٪ من قطر الكوكب، كما يبلغ الغلاف الجوي حوله حوالي 300 ميل فقط.
  • من إحدى الاكتشافات الحديثة أن عطارد يمتلك مجال مغناطيسي، فمن الناحية النظرية يتشكل المجال المغناطيسي عند دوران كوكب بسرعة وذو نواة أو لب منصهر، لكن في حالة عطارد الذي يستغرق حوالي 59 يوم للدوران فهو صغير جداً تقريباً ثلث حجم الأرض، أي أنه كان من المفترض أن يبرد منذ زمن طويل.
  • إن المجال المغناطيسي لكوكب عطارىد أقوى بثلاث أضعاف في نصف الكرة الشمالي عنه في نصف الكرة الجنوبي.

أكمل القراءة

0

هل لديك إجابة على "ما هو اقرب الكواكب الى الشمس"؟