ما هو الإثيريوم Ethereum

الرئيسية » لبيبة » عملات رقمية » ما هو الإثيريوم Ethereum
ما هو الإثيريوم

شارك المقال 👈

Share on facebook
Share on twitter
Share on linkedin
Share on pocket

الإثيريوم Ethereum هو منصة لامركزية تدير عقودًا ذكية، مستقلة تمامًا ولا يسيطر عليها أي شخص على الإطلاق. لا يوجد لديها نقط  فشل مركزية، حيث يتم تشغيلها من قبل آلاف أجهزة الكمبيوتر الخاصّة بالمتطوعين في جميع أنحاء العالم. علاوةً على ذلك، تظل المعلومات الشّخصية للمستخدمين على أجهزة الكمبيوتر الخاصة بهم.1

العقد الذّكي هو اتفاق بين شخصين على شكل كود برمجي، ويتم تشغيله عبر سلسلة الكتل، بحيث يتم تخزينه على قاعدة بيانات عامة ولا يمكن تغييره. المعاملات التي تتم في العقد الذكي تُعالج بواسطة سلسلة العقد، مما يعني أنه يمكن إرسالها تلقائيًا بدون طرف ثالث.

من الذي أنشأ الإثيريوم Ethereum

تم الإعلان عن هذا المشروع بشكل علني في كانون الثاني/ يناير 2014، حيث تَكون الفريق الأساسي من فيتاليك بوترين، ميهاي أليسي، أنتوني دي إيوريو، تشارلز هوسكينسون، جو لوبين، وغافن وود.

في أواخر 2013 قام فيتاليك بوترين، بتدوين فكرته المتعلقة بالإثيريوم وأرسلها إلى بعض أصدقائه الذين بدورهم قاموا بإرسالها إلى أشخاص آخرون. في النهاية تواصل تقريبًا 30 شخصًا مع فيتاليك لمناقشة هذا المفهوم.

هل الإثيريوم Ethereum عملة رقمية

الإثيريوم هو منصة برمجية تهدف إلى العمل كإنترنت لامركزي بالإضافة إلى متجر تطبيقات لامركزي. يحتاج نظام كهذا إلى عملة لسداد الموارد الحسابية المطلوبة لتشغيل التطبيق أو البرنامج. وهنا ظهرت لدينا عملة الإثير الرقمية.

لا يعمل الإثيريوم Ethereum فقط كعملة رقمية، بل يعمل أيضًا كوقود للتطبيقات اللامركزية داخل الشبكة. حيث إذا أراد أحد المستخدمين تغيير شيء ما في أحدى التطبيقات داخل الإثيريوم، فيجب عليه دفع رسوم عن طريق الإثير حتى تقوم الشبكة بإجراء التغيير. يتم احتساب الرسوم تلقائيًا بناءً على مقدار الغاز (التسعير الداخلي لتكلفة تنفيذ الصفقات والمعاملات المالية بعملة الإثيريوم) الذي يتطلبه إجراء ما. يتم احتساب مقدار الوقود المطلوب بناءً على مقدار الطاقة اللازمة للحوسبة وعلى مدة تشغيلها.

هل يشبه الإثيريوم البتكوين

قد تكون الإثيريوم و البتكوين متشابهتين إلى حد ما عندما يتعلق الأمر بخاصية العملة المشفرة، لكن الحقيقة هي أنهما مشروعان مختلفان تمامًا ولهما أهداف مختلفة. ففي حين أن البتكوين قد أثبتت نفسها على أنها عملة مستقرة نسبيًا وأكثر نجاحًا، فإن الإثيريوم هي منصة متعددة الأغراض، وعملتها الرقمية الإثير مجرد جزء من تطبيقات عقودها الذكية.

حتى عند مقارنة جانب التشفير، يبدو أن المشروعين مختلفان إلى حد كبير. على سبيل المثال، تحتوي البتكوين على حد أقصى قدره 21 مليون عملة بتكوين يمكن إنشاؤها، في حين أن الإمداد المحتمل لعملة الإثير يمكن أن يكون بلا نهاية. علاوة على ذلك، يبلغ متوسط زمن تعدين الكتلة من البتكوين 10 دقائق، في حين أنه في الإثيريوم لا يتجاوز 12 ثانية، أي أنه أسرع بالتأكيد.

ربما يكون الفرق الأهم بين المشروعين هو أن كود الإثيريوم الداخلي هو كود كامل (يحقق اختبار تورنغ)، مما يعني أنه يمكن حساب كل شيء حرفيًا، طالما أن هناك قوة حوسبة كافية ووقت للقيام بذلك. بينما ليس لدى البتكوين هذه الإمكانية. لكن على الرغم من أن الكود الكامل يزود مستخدمي إثيريوم بإمكانيات غير محدودة، لكن تعقيده يؤدي مضاعفات أمان.2

لماذا تستخدم الإثيريوم Ethereum

  • يُمكن تحويل أي خدمة مركزية إلى خدمة لامركزية باستخدام الإثيريوم. حسنًا، فكّر في جميع الخدمات الوسيطة الموجودة في المئات من الصّناعات، سواء القروض المقدمة من البنوك أو الخدمات الوسيطة التي نادرًا ما يفكر بها معظم الناس مثل سجلات الملكية، وأنظمة التصويت، وأكثر من ذلك بكثير.
  • يُمكن أيضًا استخدام الإثيريوم Ethereum لبناء المنظمات المستقلة اللامركزية (DAO. (DAO هو منظمة مستقلة بالكامل، لا يديرها أي شخص. ويتم تشغيل DAO بواسطة كود برمجي على مجموعة من العقود الذكية المكتوبة على سلسلة كتل الإيثيريوم.
  • كما يُستخدم الإثيريوم كمنصة لإطلاق عملات مشّفرة أخرى، فنظرًا لمعيار  العملات ERC20 الذي أصدرته مؤسسة إثيريوم، يُمكن للمطورين الآخرين إصدار نسختهم الخاصة من العملات وجمع الأموال باستخدام عرض عملة أولي (ICO). وقد تم جمع مليارات الدولارات من قبل ICOs على منصة إثيريوم  في العامين الماضيين، واحدى أهم العملات المشفرة في العالم هي EOS. 3

مزايا الإثيريوم

  • تستفيد منصة الإثيريوم Ethereum من جميع خصائص تقنية سلسلة الكتل التي تعمل عليها. فهي محصّنة تمامًا من أي تدخل من طرف ثالث.
  • يتم تشكيل أي شبكة من سلسلة الكتل حول مبدأ توافق الآراء، وهذا يعني أن جميع العقود داخل النظام تحتاج إلى الاتفاق لإجراء أي تغيير في داخلها. هذا يلغي إمكانات الاحتيال والفساد ويجعل الشبكة غير قابلة للتزوير.
  • المنصة بأكملها غير مركزية، مما يعني أنه لا توجد نقط فشل محتملة. وإن الطبيعة اللامركزية وأمن التشفير يجعل شبكة الإثيريوم محمية بشكل جيد ضد هجمات القرصنة المحتملة والأنشطة الاحتيالية.

مساوئ الإثيريوم Ethereum

  • إن العقود الذّكية تهدف إلى جعل الشبكة خالية من الأخطاء، إلا أنها تكون جيدة بقدر جودة الكود الذي تبرمج وفقه. وهناك دائمًا مجال للخطأ البشري، حيث يمكن استغلال أي خطأ في الكود. إذا حدث ذلك، فلا توجد طريقة مباشرة لوقف هجوم القراصنة أو الاستغلال الحاصل للخطأ المذكور. الطريقة الوحيدة لإيقافها هي الوصول إلى اتفاق وإعادة كتابة الكود. وهذا يتعارض تمامًا مع جوهر سلسلة الكتل، حيث من المفترض أن يكون العقد الذكي سجلًا ثابتًا وغير قابل للتغيير.
  • تم الاعتداء على DAO ، والذي تم إطلاقه في 30 نيسان/ أبريل 2016 ، وتم سرقة أكثر من 3.6 مليون إثير منه. استغل المهاجم خلل استدعاء متكرر في الكود، فاستنزاف الأموال من DAO إلى Child DAO الذي كان له نفس هيكل DAO. ولم يكن فقدان معظم التمويل المقدم من DAO النتيجة الوحيدة للهجوم، بل قوّض بشكل أساسي ثقة المستخدمين في شبكة إثيريوم بأكملها، حيث انخفضت قيمة Ether من أكثر من 20 دولار إلى أقل من 13 دولار.

المراجع