ما هو الاسم القديم الذي أطلقه الجغرافي العربي المسعودي عل ى مضيق جبل طارق؟

1 إجابة واحدة
موظفة دعم فني
دراسات اللغة العربية, tishreen

مضيق جبل طارق هو قناة تربط البحر الأبيض المتوسط بالمحيط الأطلسي أي إنه يصل أكبر القارات بالقارة الأوروبية في المنطقة الواقعة بين أقصى جنوب إسبانيا وشمال غرب إفريقيا وهو فجوة طبيعية المنشأ تعتبر مدخل للبحر المتوسط إسبانيا في شماله والمغرب في جنوبه ويبلغ طول هذه القناة حوالي 58 كيلو متر تضييق قليلاً لتصبح حوالي 13  كيلو متر عرضاً في منطقة ماروكي وسيريس وهي أضيق نقطة منه.

يمثل مضيق جبل طارق فجوة مهمة عمقها حوالي 365 متراً في منطقة القوس الذي تشكله جبال أطلس في شمال افريقيا وهضبة إسبانيا. الرياح في منطقة جبل طارق تكون شرقية أو غربية مع كتل باردة تغزو غرب المتوسط ويتم تبادل كبير بين مياه المتوسط والأطلسي عبر هذا المضيق الذي يمنع البحر الأبيض المتوسط من أن يتحول إلى بحيرة مالحة مغلقة تابعة للأطلسي.

يعدّ مضيق جبل طارق نقطة الربط بين إفريقيا وأوروبا وأهم المضائق وذلك لموقعه الجغرافيّ المميز، فيتحكم في أغلب النقل التجاري بين مناطق العالم حيث  يسيطر على مدخل البحر الأبيض المتوسط، كما يعدّ مضيق جبل طارق إقليماً خارجيّاً للمملكة المتحدة فلا يخضع للقوانين المالية التي تخضع لها مما يعطيه موقعاّ مهما بلنسبة للمؤسسات المالية العالمية كما تدعم بريطانيا والأمم المتحدة حق الشعب في منطقة جبل طارق في تقرير مصيره بمايتعلق بالسيادة عليه.

تدلّ الآثار على وجود الإنسان في تلك المنطقة قبل حوالي 125 ألف سنة ، وقد لعب هذا المضيق دوراً مهماً في تنقل العديد من الحضارات عبره كالحضارة القرطاجية والحضارة الرومانية، أما في العصر الإسلامي كان دوره مختلفاً فاتجه النشاط فيه للمنحى الثقافي اللغوي لكن بعد عام 1492 بدأ الفصل في الثقافات فسيطرت المسيحية على قسم منه والإسلامية على قسم آخر.

في العصور الوسطى سمّي هذا المضيق ببحر الزقاق على يد الرحالة المسعودي وهو من أحفاد الصحابيّ عبد الله بن مسعود الذي ولد في بغداد وبلغت شهرته الآفاق فلا تخلو المصادر من ترجمته ، حيث ذكر في كتابه مروج الذهب ومعادن الجوهر في الجزء الذي خصصه للحديث عن بحر الروم (البحر المتوسط) حيث وصف طوله وعرضه وبدايته ونهايته، فحدد البداية من مضيق جبل طارق قائلاً:  “مبدأ بحر الروم من خليج يخرج جارياً بين بحر أوقيانوس وأضيق موضع من هذا الخليج بين ساحل طنجة وسبتة من بلاد الغرب وبين ساحل الأندلس، وهذا الموضع المعروف بسيطاء وعرضه فيما بين الساحلين نحو عشرة أميال وهذا الموضع هو المعبر لمن أراد العبور من الغرب إلى الأندلس ومن الأندلس إلى الغرب ويعرف بالزقاق.”

وذكر أيضاً أن هذا الخليج فيه موج عظيم عالٍ يرتفع من غير ريح ليحمل الماء من بحر أوقيانوس (المحيط الأطلسي) باتجاه بحر الروم وهذا الخليج يسميه أهل المغرب وأهل الأندلس الزقاق وتعود هذه التسمية إلى هيئته التي تبدو كزقاق ضيّق. وقبل هذه الفترة سكن هذه المنطقة الفينيقيون ثم تلاهم الروم والفرطاجيون الذين كانوا يعبدون الإله هرقل ويألهوه في معابدهم وقد سمّي في تلك الفترة بأعمدة هرقل ظنّاً أن قارة اطلانتس تقع خلفه، أما الاسم السائد والمعروف فهو مضيق جبل طارق نسبةً إلى أمير مدينة طنجة في العصر الهجري القائد طارق بن زياد وتكريماً له.

أكمل القراءة

0

هل لديك إجابة على "ما هو الاسم القديم الذي أطلقه الجغرافي العربي المسعودي عل ى مضيق جبل طارق؟"؟