الحزن جزءٌ طبيعيٌّ من التجربة الإنسانية، قد يشعر الناس بالحزن أو الاكتئاب عند وفاة أحد أفراد أسرتهم أو عندما يواجهون تحديا في الحياة، مثل الطلاق أو المرض الخطير، ومع ذلك هذه المشاعر عادةً ما تكون قصيرة الأجل، لكن عندما يعاني شخصٌ ما من مشاعر الحزن  المستمرة والمكثفة لفتراتٍ طويلةٍ من الزمن عندها يمكننا القول أنه مصاب  باضطراب الاكتئاب الحاد .

لحسن الحظ  يتم فهم الاكتئاب الحاد جيدًا في المجتمع الطبي وغالبًا ما يمكن علاجه بسهولةٍ من خلال مجموعةٍ من الأدوية والعلاج الحديث، فيما يلي دليل شامل حول أعراض الاكتئاب الحاد وأسبابه، العلاج الذي يمكنك طلبه من طبيبٍ مختصٍ إذا شعرت أنك بحاجةٍ إلى مساعدة.

ما هو الاكتئاب الحاد

يتميز الاكتئاب الحاد المعروف باسم (الاكتئاب أحادي القطب أو الاكتئاب الشديد أو الاكتئاب السريري) بإحساسٍ دائمٍ بالحزن أو قلة الاهتمام بالمحفزات الخارجية تؤدي إلى تدني الحالة المزاجية وفقدان الاهتمام والسرور في الأنشطة المعتادة فضلًا عن أعراض أخرى.

تظهر أعراض الاكتئاب الحاد معظم الأيام وتستمر لمدة أسبوعين على الأقل مع تداخلها في جميع مجالات حياة المريض.1

أسباب الاكتئاب الحاد

السبب الدقيق للاكتئاب الحاد غير معروف، إلا أن هناك العديد من العوامل التي يمكن أن تزيد من خطر تطور الحالة. مزيجٌ من الجينات والتوتر يمكن أن يؤثر على كيمياء المخ ويقلل من القدرة على الحفاظ على استقرار الحالة المزاجية، فضلًا عن التغييرات في توازن الهرمونات التي تسهم أيضًا في تطور وتفاقم الاكتئاب الحاد .

بعض الأسباب الشائعة للاكتئاب الحاد:

  • تعاطي الكحول أو المخدرات.
  • حالاتٌ طبيةٌ معينةٌ، مثل السرطان أو قصور الغدة الدرقية.
  • أنواعٌ معينةٌ من الأدوية أبرزها المنشطات.
  • فقدان أحد أفراد الأسرة بسبب الوفاة أو الطلاق أو الانفصال.
  • العزلة الاجتماعية أو مشاعر الحرمان.
  • التغييرات الرئيسية في الحياة مثل تغيير الوظيفة والتقاعد.
  • تضارب الشخصية في علاقات العمل.
  • الإيذاء البدني أو الجنسي أو العاطفي.2

كيف يتم تشخيص الاكتئاب الحاد

يمكن أن يحدث الاكتئاب الحاد تدريجيًا، لذلك قد يكون من الصعب ملاحظة حدوثه ومع ذلك يحاول الكثير من الناس التعامل مع أعراضهم دون إدراك أنهم ليسوا على ما يرام، قد يستغرق الأمر أحيانًا صديقًا أو فردًا من العائلة يشير إلى وجود خطأ ما لدى الشخص المريض.

لذلك نحن بحاجةٍ إلى أخصائي صحة مثل طبيب الرعاية الأولية أو الطبيب النفسي ليقوم بإجراء تقييمٍ طبيٍّ شاملٍ، يعتمد على طرح أسئلةٍ خاصةٍ بالمريض وبعائلته يستطيع من خلالها تكوين فكرة أولية حول الأعراض التي يعاني منها، علمًا أنه لا يوجد اختبار دم أو أشعة سينية أو أي فحوصات مخبرية أخرى يمكن استخدامها لتشخيص الاكتئاب الحاد.

قد يقوم الطبيب بإجراء اختبارات دمٍ للمساعدة في اكتشاف أي مشاكلٍ طبيةٍ أخرى لها أعراضٌ مشابهةٌ لأعراض الاكتئاب، حيث يمكن أن يسبب قصور الغدة الدرقية بعضًا من أعراض الاكتئاب الحاد وكذلك تعاطي الكحول أو المخدرات أو بعض الأدوية.

أعراض الاكتئاب

أعراض الاكتئاب الحاد يمكن أن تكون معقدةٌ وتختلف على نطاقٍ واسعٍ بين الناس ولكن كقاعدةٍ عامةٍ، إذا كنت مكتئبًا فإنك تشعر بالحزن واليأس وتفقد الاهتمام بالأشياء التي اعتدت أن تستمتع بها. تستمر الأعراض لعدة أسابيع أو أشهر وهي سيئةٌ بدرجةٍ كافيةٍ لتدخل في عملك وحياتك الاجتماعية والأسرية.

هناك العديد من الأعراض الأخرى للاكتئاب ومن غير المرجح أن تظهر لك جميع الأعراض المذكورة أدناه:

الأعراض النفسية للاكتئاب

تشمل الأعراض النفسية لـ الاكتئاب الحاد ما يلي:

  1. انخفاض المزاج المستمر أو الحزن.
  2. الشعور باليأس والعجز.
  3. وجود تدني لاحترام الذات.
  4. شعور بالبكاء.
  5. شعور بالذنب.
  6. الشعور بالانفعال وعدم التسامح مع الآخرين.
  7. عدم وجود دافع للقيام بأشياء جديدة.
  8. صعوبةٌ في اتخاذ القرارات.
  9. الشعور بالقلق.
  10. وجود أفكار انتحارية أو إيذاء النفس.

الأعراض الجسدية للاكتئاب

تشمل الأعراض الجسدية للاكتئاب ما يلي:

  1. التحرك أو التحدث ببطء أكثر من المعتاد.
  2. تغيرات في الشهية أو الوزن (عادة ما تنخفض ولكنها تزداد في بعض الأحيان).
  3. الإمساك.
  4. الأوجاع والآلام غير المبررة.
  5. نقص الطاقة.
  6. الدافع الجنسي المنخفض ( فقدان الرغبة الجنسية).
  7. تغييرات في الدورة الشهرية لدى بالنساء.
  8. النوم المضطرب ( صعوبة في النوم أثناء الليل أو الاستيقاظ مبكرًا في الصباح).

الأعراض الاجتماعية للاكتئاب

تشمل الأعراض الاجتماعية للاكتئاب ما يلي:

  1. لا تبلي بلاءً حسنًا في العمل.
  2. تجنب الاتصال مع الأصدقاء والمشاركة في عدد أقل من الأنشطة الاجتماعية.
  3. إهمال هواياتك واهتماماتك.
  4. تواجه صعوبات في منزلك وحياتك العائلية.3

كيف يتم علاج الاكتئاب الحادّ

الاكتئاب الحاد أو السريري مرضٌ خطيرٌ ولكنه قابل للعلاج، اعتمادًا على شدة الأعراض قد يوصي طبيب الرعاية الأولية أو الطبيب النفسي باتباع العلاج المناسب إما بالأدوية (مضادات الاكتئاب) أو يكتفي بجلسات علاج نفسي.

في بعض الأحيان يتم إضافة أدوية أخرى إلى مضادات الاكتئاب لتعزيز فعاليتها، بعض الأدوية تعمل بشكلٍ أفضل لدى بعض الناس، مما يستدعي ضرورة وجود خبرة دوائية لدى الطبيب المعالج ليتمكن من تحديد الدواء الذي يناسب المريض.

هناك خياراتٌ أخرى لعلاج الاكتئاب الحاد سريريًا مثل العلاج بالصدمة الكهربائية، والتي يمكن استخدامها إذا ثبت أن الأدوية غير فعالة أو كانت الأعراض شديدةً جدًا.4

المراجع