شارك المقال 👈

Share on facebook
Share on twitter
Share on linkedin
Share on pocket

من الطبيعي أن يمر الإنسان بفتراتٍ من الحزن، فغالبًا ما تثير تقلبات الحياة كخسارة عملٍ أو انتهاء علاقةٍ، حزنًا مؤقتًا. وعندما تكون المشاعر السلبية مؤقتةً يمكن أن يتجدد لدى المصابين الأمل في المستقبل القريب، لكن بالنسبة لآخرين قد يتحول الحزن المؤقت إلى حالةٍ مزمنةٍ من اليأس، وهو ما يُعرف شيوعًا باسم الاكتئاب المزمن !1

بشكلٍ عامٍ؛ يؤثر الاكتئاب على الحياة اليومية، وطبّيًا؛ تشير الإصابة إلى نوع الاكتئاب السريري clinical depression غالبًا؛ وهي حالةٌ يمكن التعامل معها بالأدوية، أو التحدث إلى المعالِج، وإجراء تغييراتٍ على نمط المعيشة.

وهناك أنواعٌ مختلفةٌ من الاكتئاب، قد يعود سبب بعضها إلى الأحداث الحياتية، أو وقوع تغييراتٍ كيميائيةٍ في الدماغ.

ومهما كان السبب، فإن الخطوة الأولى التي ينبغي القيام بها هي مراجعة الطبيب وإطلاعه على الأمر. وقد يشير بالتوجه إلى طبيبٍ نفسيٍّ متخصصٍ ليساعد على تحديد نوع الاكتئاب. حيث أن التشخيص مهمٌ لتحديد العلاج المناسب.

أنواع الاكتئاب

  1. الاكتئاب الرئيسي (الحاد) Major Depression
  2. اضطراب ثنائي القطب  Bipolar Disorder
  3. الاضطرابات العاطفية الموسمية SAD
  4. الاكتئاب الذهاني Psychotic Depression
  5. اكتئاب ما بعد الولادة Peripartum (Postpartum) Depression
  6. المتلازمة السابقة للحيض PMDD
  7. الاضطراب الظرفي  Situational Depression
  8. الاكتئاب اللانمطي Atypical Depression
  9. اضطراب الاكتئاب المستمر Persistent Depressive Disorder

إذا استمر الاكتئاب لأكثر من سنتين، يسمى بمرض الاكتئاب المستمر. ويستخدم المصطلح Persistent Depressive Disorder لوصف حالتين متواصلتين من الاكتئاب؛ هما الاكتئاب المستمر الخفيف أو الجزئي dysthymia، والاكتئاب الرئيسي المزمن chronic major depression.

وتظهر أعراض مثل:

  • تغيراتٌ في الشهية (عدم الأكل بشكلٍ كاف أو التخمة).
  • قلة أو كثرة النوم.
  • انعدام الطاقة، والإعياء.
  • قلة تقدير الذات.
  • اضطراب التركيز واتخاذ القرارات.
  • الشعور باليأس.

ويكون التعامل معه بالعلاج النفسي أو بالأدوية أو دمجهما معًا.2

أسباب اضطراب الاكتئاب المستمر

أسباب PDD غير معروفةٍ. لكن قد تساهم عوامل معينة في تطور الحالة!

من تلك العوامل:

  • تغيراتٌ كيميائيةٌ في الدماغ.
  • تاريخٌ عائليٌّ من الإصابة بالحالة.
  • تاريخ عائلي من الإصابة بحالاتٍ عقليةٍ أخرى مثل القلق أو الاضطراب ثنائي القطب.
  • الضغط والإجهاد أو أحداث حياتية مثل فقدان من نحب أو مشاكل مالية.
  • مرض جسدي مزمن مثل القلب أو السكري.
  • تأذي الدماغ جسديًا كالارتجاج.3

ما هو الاكتئاب المزمن Chronic Depression

من وجهة نظرٍ سريرية، تعتبر فترات الحزن المؤقتة التي تستمر ليومين فقط من أنواع الاكتئاب الظرفي. ويكون بسبب المواقف الصعبة أو تقلبات الحياة.

من الشائع أن يختبر الأشخاص أعراضًا مثل الإعياء، التهيج والحزن، لكن عندما ترفض هذه المشاعر أن تخمد يكون المتهم هو الاكتئاب المزمن chronic depression على الأغلب. ويتميز باستمرار حالة الحزن لأكثر من أسبوعين، وقد تمتد عند البعض لسنتين!

حسب الاختصاصيين النفسيين، يظهر لدى الأفراد المصابين بالاكتئاب المزمن جميع أعراض DSMV، بالإضافة إلى الأعراض السابقة، ويبدي المصابون به أعراضًا سلوكيةً أكثر؛ مثل زيادة تناول الطعام والنوم الزائد.

من الصعب علاج هذا النوع بسبب استمرار الأعراض وشدتها، وحسب دراسة لهارفرد فإن 20% من المصابين بالاكتئاب الرئيسي قد يستغرق شفاؤهم سنتان، وتمتد المدة إلى 5 سنوات لدى 12% من المرضى.

وتتضمن الأعراض التقليدية للاكتئاب المزمن ما يلي:

  • التعب وقلة النشاط والإعياء الدائم.
  • مشاعر دائمة من اليأس، الحزن أو الشعور بالذنب.
  • نقص الوزن أو زيادته بشكلٍ ملفت.
  • فقدان الشعور بالمتعة في العلاقات الاجتماعية، الهوايات أو حتى الجنس.
  • أفكار متكررة عن الانتحار أو الموت.
  • آلام رأس/ صداع نصفي.
  • آلام في الجسم وأسفل الظهر.
  • مشاكل هضمية مثل الإمساك والإسهال أو الغثيان.
  • اضطراب في التركيز واتخاذ القرارات.
  • الشعور بعدم الجدوى أو بالذنب.

ويقوم الطبيب بتشخيص الحالة على أنها نوع الاكتئاب الرئيسي إذا كنت تعاني خمسًا أو أكثر من هذه الأعراض معظم الأيام على مدى أسبوعين أو أكثر. على أن يكون ضمنها، المزاج الكئيب أو عدم الشعور بمتعةٍ عند تأدية النشاطات.

يمكن للتحدث مع الطبيب أن يكون مفيدًا، خاصة إذا قابلت طبيبًا نفسيًا ليساعدك على إيجاد طرقٍ للسيطرة على الاكتئاب، من ضمنها الأدوية المضادة للاكتئاب antidepressants.

في حال عدم نجاعة العلاج والأدوية، قد يقترح الطبيب خيارين:

  • العلاج بالصدمة الكهربائية ECT: حيث يستخدم نبضاتٍ كهربائيةً.
  • التحفيز المغناطيسي التكراري للدماغ rTMS: يُستخدم نوعٌ خاصٌ من المغناطيس لتحفيز مناطقٍ معينةٍ من نشاط الدماغ؛ ويساعد ذلك أجزاء من الدماغ على التحكم بالمزاج بشكلٍ أفضل.4

أنواع الاكتئاب المزمن

قبل تشخيص المرض بأنه اكتئابٌ مزمنٌ، من المهم التأكد من عدم وجود حالاتٍ طبيةٍ أخرى تسبب الأعراض، مثل أمراض الغدة الدرقية أو اضطرابات النوم.

ويتفرع عن الاكتئاب المزمن عدة أنواعٍ تختلف في بعض الجوانب. لكنها تتشابه في التأثيرات طويلة الأمد على الصحة وطبيعة الحياة.

تلك الأنواع هي:

  • اضطراب الاكتئاب الجزئي Dysthymic disorder.
  • الاكتئاب المزودج Double depression.
  • الاكتئاب الرئيسي المزمن Chronic major depression.5

التغلب على الاكتئاب المزمن

إن إيجاد العلاج المناسب هو النقطة الأهم للتغلب على الاكتئاب المزمن سواءً أكان مؤقتًا أم دائمًا. ورغم فائدة كل نوعٍ من العلاج فإنه من الضروري للمصاب أن يختار العلاج الأكثر راحة.

فأساس الاكتئاب المزمن هو إحساسٌ بضعف النفس، لذلك فالعلاج الأمثل هو اكتساب الثقة بالنفس. فإعادة ثقة المصابين بأنفسهم جزء مهم من السيطرة على الاكتئاب المزمن.

أكثر العلاجات ملاءمةً هي:

  • الأدوية المضادة للاكتئاب.
  • العلاج النفسي.
  • تعديل نمط الحياة: مثل عادات الطعام الصحية وممارسة رياضة يومية.
  • العلاجات البديلة: مثل التأمل واليوغا وتقنيات الاسترخاء.6

المراجع