يُعرّف الاكتتاب (Subscription) بأنه دفع مبلغٍ ماليٍّ مسبقًا لقاء الحصول على خدمةٍ ما بشكلٍ منتظمٍ أو لقاء الحصول على عضويةٍ في منظمةٍ مثلًا، وبذلك يكون الاكتتاب على الأسهم عبارةً عن نظم حوافز استثمارية تُمكِّن المستثمرين (المكتتبين) من أن يدفعوا بالتقسيط مقابل شرائهم للحصص خلال فترةٍ محددةٍ.1

يعود مصطلح “مكتَتَب” (Subscribed) إلى الأوراق المالية الصادرة التي وافق المستثمر على شرائها أو أظهر رغبته في ذلك قبل موعد إصدارها الرسمي، وتكون غاية المستثمر عند اكتتابه في هذه الأسهم هي أن يمتلك عدد الحصص المحدد عند إتمام الإصدار، فمثلًا يمكن أن تكتتب هيئة استثمارية في الاكتتاب العام الابتدائي (IPO) لشركةٍ ما قبل معرفة السعر الحقيقي لهذا الاكتتاب لتضمن حصولها على الحصص. 2

ما هو الاكتتاب على الأسهم (Stock subscriptions)

الاكتتاب على الأسهم هو عقدٌ بين المستثمر والمؤسسة التي تعرض أسهمها للاكتتاب، يُلزِم المستثمر بشراء عددٍ معينٍ من حصص المؤسسة خلال وقتٍ زمنيٍّ محدد وبسعرٍ محددٍ؛ فهي آلية عمل تسمح للمستثمرين وللموظفين في الشركة أيضًا بمتابعة شراء أسهمٍ فيها لفتراتٍ طويلةٍ، وعادةً ما تكون هذه الأسهم معفيّةً من عمولة الوساطة، مما يشكل صفقةً رابحةً للشاري، ويساعد الاكتتاب على الأسهم الشركة على التقليل من المساهمين ومن دوران الموظفين طالما أنهم يحققون ربحًا ماديًّا من هذه الصفقة، كما يساهم في زيادة التمويل الذي تتلقاه الشركة.3

كيف يستفيد الموظفون والشركة من هذه الصفقة

غالبًا ما تُقدَّم صفقة الاكتتابات على الأسهم  للموظفين وأعضاء الإدارة، حيث تسعى الشركة من وراء ذلك إلى تقديم خيارات شراء الأسهم لأعضاءَ أساسيين فيها مما يحقق منفعةً لكلا الطرفين، فتضمن المؤسسة بذلك بقاء الموظفين معها وحرصهم على تأدية عملهم على أفضل نحو، وعلى تحقيق أهداف الشركة بعيدة المدى، إضافةً إلى تلقي الشركة لمبالغَ ماليةٍ بشكلٍ مستمرٍ، أما الموظفون فيحق لهم مع مرور الوقت مناقشة الحصول على صفقة شراءٍ، وهو أمرٌ شائعٌ في عمليات استحواذ الشركات وتبادلات الملكية، حيث يقوم الموظف بإبطاء عمليات شراء أسهم الشركة عند تقاعد المالك الحالي.4

أنواع الأسهم

  • الأسهم العادية (Common stocks): تشكل جزءًا بسيطًا من ملكية الشركة، ويمتلك أصحابها الحق في التصويت عند اتخاذ قراراتٍ في الشركة وفي الاستفادة من عائدات وأرباح الشركة، وتمثل هذه الأسهم الحصص التي يُعلن عنها على الإنترنت أو في الجرائد أو المنشورات المالية. يمكن أن تُدرَّ الأسهم العادية أرباحًا على حاملها و يمكن ألا يحصل ذلك، وهي أكثر خطورةً من الأسهم الممتازة.
  •  الأسهم الممتازة (Preferred stocks): تُعتبر سندًا أكثر من كونها سهمًا عاديًا، وتعطي مستثمريها نوعًا من الملكية في الشركة لكنهم لا يملكون حق التصويت. تصدر هذه الأسهم مع عائداتٍ ماليةٍ معروفةٍ أكبر بكثيرٍ من تلك التي يربحها أصحاب الأسهم العادية. يخضع حاملو الأسهم الممتازة للمستثمرين في مجال الديون، ويتقدمون على حاملي الأسهم العادية في أحداث التصفية أو الإفلاس مما يجعلهم في مأمنٍ أكبر منهم. يمكن أن تكون الأسهم الممتازة قابلةً للتحويل(convertible preferred stocks)، وهي أسهمٌ ممتازةٌ تعطي صاحبها الخيار بأن يحولها إلى عددٍ محددٍ من الأسهم العادية، ويمكن أن يتم ذلك عادةً في أي وقتٍ بعد تاريخ تم تحديده مسبقًا.
  • توجد فئاتٌ أخرى للحصص تتخلل الحدود بين الأسهم العادية والممتازة، ففيسبوك مثلًا يملك نظام أسهم ثنائي يسمح لمالكه مارك زوكربيرغ بأن يمتلك 28% من أسهم فيسبوك، وأن يسيطر على أكثر من 50% من حق التصويت بنفس الوقت، وهذا النظام ليس بجديدٍ حيث اعتمدته عدة شركاتٍ أخرى.5

ما هي اتفاقية الاكتتاب على الأسهم (Stock Subscription Agreement)

عندما تقوم الشركات الخاصة ببيع حصصٍ فيها لمستثمرٍ يتم توقيع اتفاقية الاكتتاب على الأسهم تضمن حق المستثمر والشركة، وبموجب هذه الاتفاقية يستطيع الأفراد والشركات أن يشتروا حصصًا في هذه الشركة الخاصة، حيث توافق الشركة البائعة على بيع عددٍ محددٍ من الحصص وفق سعرٍ معينٍ، كما يوافق المستثمر على الشراء بهذا السعر من خلال توقيعه على الاتفاقية. تتضمن هذه الاتفاقية شروطًا تتوافق مع القوانين الناظمة لعمل الشركات الخاصة لا مع قواعد الأوراق المالية والبورصة التي تتبعها المؤسسات التجارية العامة. عادةً ما تمنع هذه الاتفاقية المستثمرين من بيع الأسهم بعيدًا عن الشركة المصدّرة للأسهم كما تتطلب منهم أن يحفظوا سرية سجلات الشركة.6

المراجع