ما هو التهاب العصب الخامس وما هي أعراضه

يكون العصب الخامس مسؤولًا عن التعصيب الحسي للوجه والتعصيب الحركي للعضلات الماضغة، هل تعلم ما هو التهاب العصب الخامس؟

3 إجابات
طالب
الهندسة الإنشائية, Mersin University

التهاب العصب الخامس هو ألم حادّ في الوجه يشبه الصدمة الكهربائية يحدث في الفك أو الأسنان أو اللثة، يبدأ الألم فجأة ويأخذ شكل نوبات ألمية متكررة تستمر من بضع ثوانٍ إلى حوالي دقيقتين ويتوقف الألم بشكل مفاجئ كما بدأ، قد تتكرر النوبات كل يوم مئات المرات في الحالات الشديدة وقد تتباعد لتصل المدة الفاصلة إلى عدة أشهر، حيث يتركز الألم في جهة واحدة في الجزء السفلي من الوجه عند أغلب المرضى، ولكنه يمكن أن يحدث في بعض الحالات النادرة في الجهتين.

يحدث التهاب العصب الخامس عند انضغاط هذا العصب المسؤول عن نقل الإحساس من الوجه إلى الدماغ، وغالبًا ما يكون السبب ضغط الأوعية الدموية المجاورة للعصب عليه، وفي حالات أقل يمكن أن يكون السبب تلف العصب نفسه نتيجة إصابته بالتصلب أو ورم خبيث، ويمكن أن تبدأ نوبات الألم نتيجة اللمس المباشر للوجه كغسله أو تنظيف الأسنان أو نتيجة التعرض للهواء البارد، ولكنه يمكن أن يحدث دون سبب أيضًا.

نسبة التعرض لهذا المرض قليلة جدًا حيث تبلغ نسبة الإصابة حوالي شخص واحد بين كل 10 آلاف شخص طبيعي، ويبدأ غالبًا بين عمر 50 إلى 60 سنة وينتشر بين النساء بنسبة أكبر من الرجال، وتتم معالجته بأدوية الصرع التي تخفف الموجات الكهربائية في الأعصاب كالكاربامازبين (Carbamazepine)، وفي الحالات الشديدة يتم اللجوء إلى الجراحة.

أكمل القراءة

0
مهندسة مدنية
الهندسة المدنية, Tishreen university

ألم العصب الدماغي الخامس (ثلاثي التوائم)، أو ما يعرف بالعصب الخامس، يتواجد هذا العصب في قاعدة الدماغ، ويكون ألمًا شديدًا في منطقة الوجه، على شكل نوباتٍ يفصل فيما بينها دقائق معدودة، يصفها بعض المرضى بأنها أشبه بالشعور بالحروق أو الضربات الكهربائية في منطقة الوجه.

يحدث ألم العصب الخامس نتيجة تهيج العصب الخامس أو التهابه بسبب الضغط عليه من قبل وعاءٍ دمويٍ،أو قد يرتبط الألم بأمراضٍ مثل التصلب اللويحي أو بعض الآفات الدماغية أو وجود ورم يضغط على العصب، كما يمكن أن تسبب السكتات الدماغية هذا النوع من الألم، ويحصل أيضًا نتيجة التعرض لصدمةٍ قويةٍ في الوجه.

تشمل أعراض التهاب العصب الخامس ما يلي :

  • نوباتٍ مؤلمة جدًا مشابهة للصدمات الكهربائية.
  • نوباتٍ من الألم خفيفة ناتجة عن بعض الأفعال مثل التكلم أو المضغ أو تنظيف الأسنان أو الأكل أو الابتسام أو الشرب.
  • نوبات من الألم التي يمكن أن تستمر لفترةٍ طويلة، حيث يشعر المريض بألم مشابه لألم الحروق، يحدث الألم في منطقة الوجه والفك واللثة والجبهة والشفتين والعينين .
  • غالبًا ما يحدث الألم في جزء واحد من الوجه، وقد يمتد إلى كامل منطقة الوجه في حالات خاصة.
  • يبدأ الألم عادةً في بقعة صغيرة ويبدأ بالتوسع مع الوقت، تزداد حدة الألم وتواتر النوبات مع الوقت.
  • يمكن علاج ألم العصب الخامس أو تخفيفه بواسطة الأدوية أو اللجوء الى الإجراء الجراحي .

أكمل القراءة

0
مهندسة معمارية
الهندسة المعمارية, Tishreen University

لعلّ الألم الناجم عن  التهاب العصب القحفي الخامس المعروف بالعصب ثلاثي التوائم من أكثر الأوجاع المعروفة للبشريّة إيلامًا، من سوء حظّك إذا كنت قد تعرّضت له، فهذا الألم الذي يسمّى “العرّة المؤلمة” هو حالة مصاحبة لتهيّج العصب والتهابه، الذي قد يحدث بأيّ عمر لا سيما بعد تجاوزك سنّ الـ 50، وبنسبة أكبر لدى النساء منها عند الرجال، حيث تتعطل فيه وظيفة العصب بسبب تماس بينه وبين وعاء دموي طبيعي (شريان أو وريد) عند قاعدة دماغك، متسببًا بضغطٍ كبير على العصب ما يؤدي إلى حدوث خلل وظيفي فيه، فينتج عنه ألم مزمن يبدأ يظهر بدايةً على شكل نوبات خفيفة لكنّه سرعان ما يتطوّر ليسبب نوبات أطول وأكثر ألمًا في هذا العصب المخصص لنقل الأحاسيس من الوجه إلى المخ.

أسباب حدوث التهاب العصب الخامس متعددة كتلقي صدمة أو ضربة مثلًا، إضافةً لاحتمال وجود أورام قد تضغط على العصب، أو بادئات بسيطة كتعرّضك لنسمة هواء أو لمجرّد التحدث أو الأكل أو لمس الوجه، وقد يقنعك الألم بعد أن يصل أوجه أنّه لا شفاء منه لكن لا تقلق يوجد العديد من الخيارات العلاجية المتاحة ذات الفعاليّة الكبيرة منها دوائية ومنها جراحيّة،

لذا عند شعورك بنوبات ألم شديدة تشبه الصدمات الكهربائيّة قد تصل مدتها بين النوبة والأخرى بضعة دقائق تنتشر في الأماكن التي يوجد بها هذا العصب متضمنة الفك والخد والأسنان واللثة والعين وما حولها، وخاصةً عندما يتركز الألم في نقطة واحدة ثم ينتشر أفقيًا، يجدر بك مراجعة طبيبك على الفور لاسيما عند استمرار هذه النوبات لعدّة أسابيع أو أشهر بوتيرة ألم متزايدة.

أكمل القراءة

0

هل لديك إجابة على "ما هو التهاب العصب الخامس وما هي أعراضه"؟