ما هو التهاب الكبد وما هي أسبابه وطرق علاجه

التهاب الكبد هو أحد الأمراض التي تترأس قائمة التسبب بالوفيات حول العالم، ولكن ما هو التهاب الكبد بالتحديد؟

3 إجابات

يحدث التهاب الكبد نتيجة حالة التهابية في خلاياه، مما يسبب تلفًا فيها. وتم تصنيف التهاب الكبد وفقًا لمدة حضانته في الجسم، واستمراره. هنالك العديد من الملوثات التي تسببه، ولكن التلوث في أغلب الأحيان يكون فيروسيًا، ويُشار إلى الفيروسات بالأحرف (A,B,C,D,E). وفي حين تؤدي هذه الفيروسات إلى التهاب الكبد، إلا أن هناك تباينًا كبيرًا فيما بينها.

التهاب الكبد A: هو مرض فيروسي معدي، يمكن أن يسبب أعراض مرضيّة تتراوح بين الخفيفة والحادّة، لا تستمر حضانته لفترة طويلة.

التهاب الكبد B: ويعتبر أيضًا مرضًا فيروسيًا والإصابة فيه معدية وحادّة، ومن الممكن تحولها إلى مزمنة، وأكثر طرق انتشار هذا المرض تكون من الأم إلى طفلها الرضيع.

التهاب الكبد C:  ينتقل هذا الفيروس عن طريقة ملامسة الدم الملوث، وقد يسبب في بعض الأحيان أضرار كبيرة في الكبد.

التهاب الكبد D: هو نوع من أنواع التهاب الكبد التي تؤثر على قدرة الكبد وعمله، ينتقل بواسطة الدم أو العلاقات الجنسية.

التهاب الكبد E: تتميز الإصابة بهذا الفيروس بأنها حادّة، ولا يمكن أن تتطور وتصبح مزمنة. ينتقل هذا الفيروس بواسطة الأمعاء عن طريق شرب المياه الملوّثة.

التهاب الكبد المناعي الذاتيّ: هو مرض يصيب الكبد بسبب خللًا في الجهاز المناعي، حيث يهاجم فيه الجهاز المناعي خلايا الكبد، ويسبب التهابها.

التهاب الكبد الكحولي: ينجم هذا الالتهاب عن تناول كميات مفرطة في الكحول، ولا يشعر المريض بهذا الالتهاب إلى أن تتفاقم حالته، وتتطور لينتهي بالقصور الكبدي.

أكمل القراءة

يجب أن تعلم أولًا أنّ للكبد أهمية كبيرة في الجسم لذلك يشكّل التهاب الكبد خطرًا على الصحة، وذلك لكون الكبد عضو رئيسي في الجهاز الهضمي، إذ يلعب دورًا ضروريًا في عملية الهضم والعديد من الوظائف الأخرى. تشمل وظائفه إفراز الصفراء لتحويل الطعام إلى طاقة، وتصنيع مواد أساسية وهامة في الجسم كالهرمونات على سبيل المثال، وتنظيف الدم من السموم خصوصًا تلك التي تأتي من بعض الأدوية والكحول، وتنظيم عملية تخزين الدهون وإنتاج الكوليسترول في الجسم.

التهاب الكبد بالتحديد هو عبارة عن ردّ فعل يحدث عندما يهاجم ميكروب أو جرثومة معينة خلايا الكبد، وفي معظم الحالات يكون سبب الإصابة عدوى فيروسية، وقد تحدث بسبب داء المناعة الذاتية؛ حيث يهاجم جهاز المناعة خلايا الكبد السليمة، إذ لم يعد بإمكانه التفريق بين الغزاة الضارين والأنسجة السليمة. ومن أسباب التهاب الكبد الأخرى هو تضرّر الكبد نتيجة لتناول الكحول وبعض الأدوية، يُمكن لبعض الأمراض الوراثية أن تسبب التهابًا في الكبد، وقد يحدث نتيجة انسداد طويل في القنوات الصفراوية.

هناك بالتأكيد عدّة أنواع لالتهاب الكبد، وأكثرها شيوعًا التهاب الكبد ب، والتهاب الكبد الفيروسي سي، والتهاب الكبد د، التهاب الكبد الكحولي، التهاب الكبد المناعي الذاتي. قد يُصاحب بعض أنواعه أعراضًا خفيفة: كالإسهال، والغثيان، وحمى خفيفة، وفقدان وزن، واليرقان، وقد يكون بعضها الآخر مهدّدًا للحياة.

أكمل القراءة

الالتهاب بشكل عام هو رد فعل طبيعي من الجهاز المناعي يحدث في الجسم لمواجهة الأجسام الغريبة مثل الجراثيم والفيروسات، والتهاب الكبد هو إصابة خلايا الكبد بالتهاب يؤدي إلى خلل في وظائفه، وتكمن خطورة هذا المرض في أهمية الوظائف التي يقوم بها الكبد وتأثيرها على الحياة، مثل تخزين الغليكوجين والفيتامينات والمعادن، وللكبد دور في عملية الهضم والاستقلاب وتنقية الدم للتخلص من المواد الضارة، كما أن له وظيفة مناعية مهمة.

ينقسم التهاب الكبد إلى ثلاثة أنواع رئيسية هي:

التهاب الكبد الفيروسي: وهو إصابة الكبد بأحد الفيروسات المسببة للالتهاب وهي خمسة أنواع أساسية معروفة تم تسميتها بتسلسل أبجدي من A إلى E، فالنوع A هو الأكثر انتشارًا حول العالم بأكثر من 1.5 مليون إصابة سنويًا، وهو معدٍ وينتقل بالطريق البرازي الفموي، يتم الشفاء منه سريعًا ويمكننا الوقاية منه بغسل اليدين بشكل جيد بالماء والصابون.

النوع B وهو معدٍ أيضًا ويمكن الشفاء منه، إلا أنه من الممكن أن يصبح مرضًا مزمنًا، وينتقل بالولادة من الأم إلى طفلها أو أثناء نقل الدم أو زرع الأعضاء، كما ينتقل أيضًا بالعلاقات الجنسية واستخدام الإبر وشفرات الحلاقة والوشم وما إلى ذلك.

يتميز النوع C بأنه مزمن عند غالبية المصابين ويتشابه في طرق انتقاله مع النمط السابق، أما الإصابة بالنوع D فهي غير مؤذية، إلا أنها قد تترافق مع النمط B وتحدثان معًا، وتتشابه طرق العدوى في هذا النوع مع سابقَيه، ويتشابه النوع E مع النوع الأول A بطرق الانتقال وخطورته الضعيفة.

التهاب الكبد المناعي الذاتي: وهو من الالتهابات النادرة حيث تبدأ الجهاز المناعي متمثلًا بالكريات البيض بمهاجمة خلايا الكبد وتخريبها، ولم يتم إلى الآن معرفة السبب وراء هذا المرض الغريب.

التهاب الكبد الكحولي: ويحدث نتيجة الإفراط في شرب الكحوليات لفترات طويلة، ولا يتم الكشف عنه بشكل مبكر لذلك فهو من الأنواع الخطرة التي يتم اكتشافها بعد تفاقمها وتنتهي إلى قصور كبدي.

أكمل القراءة

هل لديك إجابة على "ما هو التهاب الكبد وما هي أسبابه وطرق علاجه"؟