ما هو التوباز وما هي خصائصه

1 إجابة واحدة
صيدلانية
الصيدلة, جامعة تشرين

يُعتبر التوباز من أشهر الأحجار الكريمة، ويَعتقدُ باحثون أنه سُمّي بذلك نسبةً إلى جزيرة توباسوس في البحر الأحمر المشهورة بحجارتها الصفراء، كما يقول آخرون أن أصل التسمية مُشتقٌّ من الكلمة اليونانية “Tobazon” التابعة لنوعٍ من الأحجار الكريمة المعروفة في العصور القديمة، ويُقالُ أن التسمية آتيةٌ من كلمة “Tabas” والتي تعني “النار” باللغة السنسكريتية كرمزٍ لتألق هذا الحجر ذي الجودة العالية.

وارتبطَ اسم التوباز بالعديد من الأساطير وطغت رمزيته على الكثير من مجالات الحياة؛ فكان له استخداماتٌ طبيةٌ؛ حيث تُوجدُ بعض المُعتقدات بقدرته على تخفيف آلام التهاب المفاصل وتحسين الهضم والمساعدة في إنقاص الوزن وخاصةً بالنسبة للتوباز ذي اللون الأزرق، كما أوصى القديس هيلديغارد بالتوباز كعلاجٍ للرؤية الخافتة بعد نقعه في النبيذ لمدة ثلاثة أيامٍ وليالٍ ثم فرك العينين بالحجر بلطفٍ.

التوباز

كما كان يُعتقد أنه يشكل تعويذة للحماية فوُضِعَ تحت الوسائد لمنع الكوابيس، واُحتُفظ به في المنازل ليحمي من الحوادث والحرائق، وكان يُعتقد أن ارتداءه على الذراع اليُسرى يُمكن أن يحمي مرتديها من السحر الأسود.

ويُعتبر رمزًا للحقيقة والغفران والعفة والسعادة والذكاء والجمال والصداقة الحقيقية والأمل، ويُقالُ أنه قادرٌ على جعلك أكثر وعيًا بأفكارك ومشاعرك وأفعالك والآثار الكارمية؛ فكان هديةً ثمينةً للفنانين والكُتَّاب، ويُعتقد أنه قادرٌ على تنشيط وعيك الكونيّ عبر إزالته للطاقات الراكدة حولك، كما يُوجِّه الجسم إلى الأعضاء المهمة ويُجدِّد الشباب ويُساعد في علاج أمراض الدم ومشاكل الغدد الصم والربو؛ وهذا ما يعطيه السُّمعة الشفائية التي ترتبط بالتجديد الروحي والجسدي، كما أنه يُخفِّف المشاعر السلبية ويُعزِّز الإيجابية ويطرد الخوف والتوتر ويمنح الشجاعة، وساد اعتقادٌ قديمٌ بأن له القدرة على جذب الحب.

وتربط التقاليد الهندوسية التوباز بكوكب المشتري وتم وضعه في سلسلة الأحجار الكريمة التسعة التي اُستخدمت لسنواتٍ عديدةٍ في التنجيم والمُسمَّاة Navaranta أو Naoranta، وكان ترتيب موقع التوباز إلى جهة الشمال الغربي للدلالة على كوكب المشتري، كما أنه أحد الحجارة الإثني عشر الموجودة في صدرية الكهنة العبريين القدماء والتي اُعتقد أنها رموز لاثني عشر ملاكًا يحمون بوابات السماء.

التوباز

وارتبطَ اسم التوباز بالثروة والملوك.حيثُ أُطلِقَ قبل القرن العشرين على أغلب الأحجار الكريمة الصفراء أو البنية أو البرتقالية اسم توباز، وبسبب هذا اللون الأصفر اعتقدَ البعض بأن للتوباز قدرةً غامضةً على جذب الذهب، وربط المصريون القدماء التوباز الأصفر بالإله رع إله الشمس.

قد تبدوا جميع الكلمات السابقة ضربًا من الخيال ولكن لا يُمكنُ إنكار الجانب الروحي الذي تتميز به جميع الكائنات حتى الجمادات فكيف إذا كانت هذه الجمادات متمثلةً بأحجارٍ يسلبُ جمالها العقول.

أما علميًا فهو حجرٌ مصنوعٌ من الألمنيوم والسيليكون والفلور، ويتبلور ليُشكِّلَ مجموعةً من البلورات المُتقابلة الموشورية، وله بريقٌ زجاجيٌّ أخّاذٌ، ويتشكّلُ عند تعرضِ الكوارتز والبيغماتيت لدرجات حرارةٍ عاليةٍ، كما يُمكنُ أن يتشكل داخل تجاويف الجرانيت والريوليت، وبعد الدراسة الدقيقة له اُستنتجت الخصائص التالية:

  • نسبة صلابته هي 8 على مقياس Mohs، وهو قابلٌ للانشقاق.
  • نظامه الكريستالي من نمط Orthorhombic أو Triclinic حسب نسب الفلور OH في الحجر.
  • له الصيغة الكيميائية التالية: Al2(SiO2)(F,OH)2.
  • ويوجدُ بأحجامٍ وأشكالٍ مُختلفةٍ، ويتميزُ بألوانه الجميلة فتراه شفافًا عديمَ اللونِ أو أبيضًا أو أزرقًا أو أخضرًا فاتحًا أو أصفرًا أو بنيًا مُصفرًا أو حتى أحمرًا.
  • ونادرًا ما يُوجدُ في الطبيعة بشكله النقيّ غير المشوبِ، ولكن يُمكن أن تجده في العديد من المواقع حول العالم مثل جبال الأورال في روسيا وفي أفغانستان وجمهورية التشيك وألمانيا والنرويج وباكستان وإيطاليا والسويد واليابان والبرازيل والمكسيك.
  • ويُعتبر التوباز الإمبراطوري ذي اللون البرتقالي مع القليل من اللون الأحمر من أشهر أنواعه، ثمَّ توسَّعَ الاسم ليشملَ ألوانًا أخرى مثل الوردي والأحمر ولون اللافندر والخوخ، ويُعتبر من أندر البلورات.
  • كما يوجد Killiecrankie Diamond: وهو اسمٌ يُطلقُ على مجموعةٍ متنوعةٍ من أحجار التوباز التي عثر عليها بالقرب من Killiecrankie في جزيرة فليندرز في تازمانيا.
  • بالإضافة إلى :PykniteFine وهو اسمٌ يُستخدم للدلالة على تجمعاتٍ كثيفةٍ من بلورات التوباز المنشورية.

أكمل القراءة

0

هل لديك إجابة على "ما هو التوباز وما هي خصائصه"؟