مدرّس و مترجم
Microbiology, Tishreen University

الجليد الجاف

الثلج الجاف، أو ما يعرف بثاني أكسيد الكربون (CO2)في شكله الصلب، وهو مادة كثيفة تشبه الثلج في قوامها ولكنها سامية (أي أنها تتحول إلى بخار مباشرة عند تعرضها للحرارة ولا تمر بالمرحلة السائلة) وذلك عند تعرضها لدرجة حرارة منخفضة -78.5 سلسيوس، يستخدم عادة كمبرد خصوصاً أثناء شحن المنتجات القابلة للتلف مثل اللحوم والآيس كريم، يتم صناعة هذا الثلج عن طريق التبريد التلقائي أو العفوي لسائل ثاني أكسيد الكربون المضغوط، ثاني أكسيد الكربون الذي يتحول إلى سائل عند درجة -57 سلسيوس أو أقل يُكشف فجأة إلى ضغط غلافنا الجوي العادي ليتحول إثرَ ذلك السائل إلى ثلج.

ويقسم الثلج إلى مكعبات عادةً تزن الواحدة حوالي 20 كيلو غرام، ويتم تخزين الثلج الجاف في حاوية معزولة تماماً (كلما كان العزل أفضل ، كلما كان معدل التسامي أبطأ من غاز ثاني أكسيد الكربون)، أفضل حاوية لهذه المهمة هي صندوق من البولسترين الذي تم شحن الثلج الجاف فيه، ولا يتم تخزين الثلج الجاف في وعاء محكم أو زجاجي، لأن تسامي الثلج الجاف يطلق غاز ثاني أكسيد الكربون وقد يتسبب في تمدد الحاوية محكمة الغلق أو تمزقها أو حتى انفجارها، لأن ثاني أكسيد الكربون يحتل مساحة حوالي الـ 800 أكبر من المساحة التي يحتاجها نفس الحجم من الثلج الجاف.

بالإضافة إلى أن غاز ثاني أكسيد الكربون أثقل من الهواء وسيغرق إلى المناطق المنخفضة من المكان ويحل محل الهواء في تلك المنطقة (أي أنّه يبقى على مقربة  من الأرض)، عند تراكيز مرتفعة يمكن أن يكون ثاني أكسيد الكربون مميتًا بسبب الاختناق، لهذا السبب يجب دائمًا القيام بتخزين الثلج الجاف في منطقة جيدة التهوية أي تجنب الغرف غير المهواة مثل الأقبية وغرف القوارب والمجمدات الكبيرة التي يمكنك المشي داخلها.

ويمكنك تخزين الثلج الجاف في مجمدات منزلية (البرادات) شريطة الاحتفاظ بالثلج الجاف في غلاف البولسترين وقد يطلق الثلج الجاف غاز ثاني أكسيد الكربون أثناء وجوده في الثلاجة ولكن لا يوجد أية مخاطر من الاختناق، ستعمل الثلاجة على تقليل انتقال الحرارة إلى الصندوق وإطالة عمر الجليد، قد يسبب التلامس المباشر مع الثلج الجاف تلف بعض الأسطح بسبب البرد القارس، وقد تصبح هذه المواد هشة وقابلة للكسر لذا لا تدع الثلج الجاف يتلامس مع بلاط المطبخ، أو الأسطح الأخرى المعرضة للتلف من البرد.

أحد أشهر استخدامات الثلج الجاف هو ضباب الثلج الجاف فعند إضافة الثلج الجاف إلى الماء الدافئ، يتم توليد ضباب أبيض كثيف على الفور، والضباب الأبيض هو رذاذ من قطرات الماء الصغيرة، تمامًا مثل الضباب الذي يتم إنشاؤه بشكل طبيعي، ما يحدث هنا هو أن الجليد الجاف شديد البرودة يتسامى من المرحلة الصلبة إلى المرحلة الغازية ويتدفق عبر الماء، وبذلك يغادر غاز ثاني أكسيد الكربون حاوية الماء الدافئ التي تحتوي على كمية كبيرة من الهواء الرطب فوقها ويعمل غاز ثاني أكسيد الكربون البارد على تكثيف جزيئات الماء في الهواء فوق الحاوية مما يؤدي إلى تكوين قطرات ماء صغيرة جدًا بحيث تظل معلقة مع انتشار الغاز، الفرق الوحيد بين الضباب الطبيعي والضباب الثلجي الجاف هو وجود غاز ثاني أكسيد الكربون المرافق لقطرات الماء.

أكمل القراءة

0

هل لديك إجابة على "ما هو الجليد الجاف"؟