الحج هو ركنٌ من أركان الإسلام الخمسة، ورحلةٌ مقدّسةٌ حيث يتوجّه ملايين المسلمين من جميع أنحاء العالم سنويًا نحو المملكة العربية السعودية بقصد زيارة مكّة المكرّمة، إذ يُعتبر الحج واجبًا على كل مسلمٍ مقتدرٍ ماديًا وجسديًا مرّةً واحدةً على الأقل خلال حياته.

هناك تفاصيل كثيرة حول هذه الرحلة المقدّسة، فما هو الحج وماذ يحدث في أيام الحج، وأسئلة أخرى نطرحها على أنفسنا حول الحج، مثل مواعيد الحج السنوية المختلفة، ولكن اليوم هو يوم الإجابات الشافية والمرضية، لنمضي معًا في رحلةٍ تعتبر الأولى من نوعها، لنتعرّف على أحد أقدس الطقوس الإسلامية.

ما هو الحج

الحج

الحج هو أحد أركان الإسلام الخمسة، أي يعتبر فرضًا من فروض الإسلام، وهو واجبٌ على كل مسلمٍ قادرٍ على أداء هذا الفرض، وهو طقسٌ هامٌ جدًا في الدين الإسلامي وله مكانةٌ رفيعةٌ لدى المسلمين جميعًا، والدليل على ذلك حشود المؤمنين الراغبين بملاقاة نبيهم في بيت الله الحرام، يمتد الحج لعدّة أيامٍ يختلف ميعادها بشكلٍ سنويٍّ تبعًا للعديد من العوامل، يتضمّن الحج قيام المسلمين بفروضٍ دينيةٍ مختلفةٍ في أماكنٍ مختلفةٍ داخل مكّة المكرّمة، من الطواف حول المسجد الحرام إلى تقديم الأضاحي.1

الميعاد السنوي للحج

طواف الكعبة

يحدث الحج في الشهر الأخير من السنة الإسلامية أو القمرية، أي أنّ الشهر الواحد في التقويم الإسلامي يرتبط بشكلٍ وثيقٍ بالمراحل التي يمر بها القمر، وبسبب ذلك فإنّ التقويم الميلادي أو الجريجوري المعروف أطول من التقويم الإسلامي ب 11 يومًا، لذا يختلف موعد الحج من عامٍ لآخر، ويتراجع 10 أيامٍ في كل سنةٍ بسبب هذا الاختلاف بين التقويم الهجري والميلادي، ولا يمكننا تحديد موعدٍ سنويٍّ معيّنٍ للحج، وبالنسبة لهذا العام يمتد الحج من 19 أغسطس/آب إلى 24 أغسطس/آب. 2

ماذا يحدث خلال أيام الحج

  • اليوم الأول: يبدأ الحج في اليوم الثامن من شهر ذي الحجة الإسلامي، يدخل الحجّاج في حالةٍ من القداسة من خلال ارتداء ملابس الإحرام أثناء تواجدهم داخل مكّة المكرّمة، ثم يتوجّهون إلى منى أحد أحياء مكة المكرمة، التي تبعد حوالي 8 كم عن وسط مكّة، يمشي الحجّاج في مجموعاتٍ كبيرةٍ ويخيمون في منى أثناء الليل، ويوجد في منى أكثر من 100 ألف خيمةٍ مكيّفةٍ توفر إقامةً مؤقتةً للحجّاج، ويقضي الحجاج اليوم في الصلاة.
  • اليوم الثاني: يتجه الحجّاج نحو عرفات التي تبعد 14.4 كم عن منى، ويعتبر اليوم الثاني من الأيام الهامّة في الحج، فهي المكان الذي ألقى به النبي خطبته الأخيرة،  يقضي الحجّاج فترة الظهيرة في عرفات، وعند الغروب يغادر الحجّاج متجهين إلى مزدلفة التي تقع على بعد 9 كم من عرفات، حيث يخيّمون ويجمعون الحصى لرجم الشيطان، ويغادرون المزدلفة عند شروق الشمس.
  • اليوم الثالث: يعد اليوم الثالث من أصعب أيام الحج وأكثرها مشقّةً، وهو أول أيام عيد الأضحى المبارك، تبدأ قوافل الحجّاج بالعودة إلى منى، وهناك يقوم الحجّاج بالرمي الأول للجمرات التي جمعوها في اليوم الثاني، وبعد الرمي الأول يحين وقت الأضاحي، حيث يقدّم الحجّاج أضاحي العيد، وبعد الانتهاء من تقديم الأضاحي يقوم الرجال بقص الشعر وخلع ملابس الإحرام، ثم يتوجّهون إلى مكّة لأداء الطواف والساعي، يدورون حول القبّة سبع مرّاتٍ، ثم يقطعون المسافة بين تلال الصفا والمروة سبع مرّاتٍ متتاليةٍ، وفي النهاية يعودن إلى موقع المخيّم في منى.
  • اليوم الرابع: يتجه الحجاج إلى جسر الجمرات في اليوم الحادي عشر، ويرجمون الشيطان مرّةً أخرى، ويقضون الليل في منى.
  • اليوم الخامس: يتجه الحجّاج مرةً أخرى إلى جسر الجمرات في اليوم الثاني عشر، ويؤدون رجمًا آخر للشيطان، ويعودون إلى مكّة المكرّمة عند غروب الشمس.
  • اليوم السادس: يقوم الحجّاج بأداء طواف الوداع لمكّة المكرّمة في اليوم الثالث عشر، وهو طوافٌ نهائيٌّ للكعبة، ثم تبدأ رحلة العودة للمنازل. 3

حقائق ومعلومات

  • يتميّز لباس الحج بالبساطة، ويرتدي جميع الرجال في الحج قطعتين من القماش الأبيض، أمّا النساء يمكنهم ارتداء ملابس عادية، والهدف من ذلك إظهار المساواة بين الناس.
  • في حال وجود عوائقٌ جسديةٌ تمنع المسلم من أداء فريضة الحج، يمكننا طلب ذلك من شخصٍ آخر بدلًا منّا، ولكن بشرط قيامه برحلة حجٍ واحدةٍ قبل تفويضه.
  • يذهب الكثير من الحجّاج إلى المدينة المنوّرة في آخر أيام الحج، حيث دُفِنَ النبي محمد، ولكن لا يعتبر ذلك أحد مناسك الحج الضرورية.
  • الحج رحلةٌ صعبةٌ وشاقّةٌ نوعًا ما، ولكن الجزاء على قدر المشقّة، لحجّاج بيت الله الحرام قيمةً كبيرةً بين المسلمين، ويمكنكم مناداة من قام بهذه الرحلة المقدسة بالحاج.4

المراجع